مسبار "نيو هورايزون" يكتشف أول غطاء قطبي على كوكب بلوتو

الفضاء

مسبار مسبار "نيو هورايزون" يكتشف أول غطاء قطبي على كوكب بلوتو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/grbg

لأول مرة، تكشف الصور التي التقطها المسبار "نيو هورايزون" التابع لوكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" عن مناطق مضيئة ومظلمة على سطح كوكب بلوتو البعيد.

وقد التقطت هذه الصور من أوائل إلى منتصف شهر أبريل/نيسان الجاري على بُعد 113 مليون كيلومتر، وذلك باستخدام كاميرا منظار الاستطلاع بعيد المدى (LORRI) على المسبار، وأرسلت الصور إلى الأرض.

وفسّر علماء المسبار بيانات الصور الجديدة أنها تكشف عن ملامح سطح الكوكب بلوتو، وهي تظهر أن بعض المناطق مضيئة وبعضها مظلمة، بما في ذلك منطقة مضيئة على قطب الكوكب، ربما تمثل غطاء قطبيا.

أيضا كشفت الصور عن أكبر أقمار بلوتو، القمر "شارون"، وهو يدور دورة واحدة في مداره حول الكوكب في كل 6.4 يوم، إلا أن الكاميرا لم تستطع الكشف عن الأقمار الأربعة الأخرى الأصغر بكثير من شارون.

ومنذ اكتشافه في عام 1930، ظل بلوتو لغزا يحير العلماء، فهو يدور حول الشمس على بعد أكثر من 5 مليارات كيلومتر من الأرض، وكافح الباحثون طويلا لمحاولة تمييز أي تفاصيل عن سطحه، إلا أن هذه الصور الجديدة سمحت لفريق نيو هورايزون العلمي باكتشاف الاختلافات الواضحة في الإضاءة على سطح بلوتو أثناء دورانه حول الشمس.

ومن المنتظر أن تتحسن جودة الصور بشكل كبير مع اقتراب المسبار من بلوتو المنتظر في يوليو/تموز القادم.

وقال "هال ويفر" العالم المشارك في المهمة من مختبر جامعة جونز هوبكنز للفيزياء التطبيقية (APL) في ولاية ماريلاند: "يمكننا أن نتخيل ما ينتظرنا من مفاجآت سيتم الكشف عندما عندما سيمر المسبار على بعد 12500 كلم فوق سطح بلوتو هذا الصيف".

المصدر: فيز أورغ

توتير RTarabic