كييف تنتظر من واشنطن تزويدها بالأسلحة

أخبار العالم

كييف تنتظر من واشنطن تزويدها بالأسلحةالنائب الأول لرئيس البرلمان الأوكراني أندريه باروبي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gm3u

أكد النائب الأول لرئيس البرلمان الأوكراني أندريه باروبي الأربعاء 25 فبراير/شباط أن أوكرانيا تعول على الحصول على مساعدة عسكرية أمريكية.

وفي مؤتمر عقد في واشنطن تحت عنوان "التعاون الأمريكي الأوكراني كما يراه البرلمانيون الأوكرانيون" قال باروبي: "إننا نحتاج إلى مساعدات عسكرية سواء كانت قاتلة أو غير قاتلة".

وأفادت وسائل إعلام أوكرانية بأن باروبي سلم خلال زيارته إلى واشنطن القادة الأمريكيين قائمة من الأسلحة التي تحتاج إليها أوكرانيا.

من جانبه أكد باروبي في تصريح صحفي أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد تلقى هذه القائمة. وتابع قائلا إن من بين الأسلحة غير القاتلة التي تريد كييف الحصول عليها طائرات من دون طيار ورادارات وأجهزة للاتصالات وغيرها.

أما الأسلحة القاتلة فرفض البرلماني الدخول في تفاصيلها، مكتفيا بالقول إن الحديث يدور في المقام الأول عن أسلحة فائقة الدقة، بما فيها منظومة "Javelin" الصاروخية المضادة للدبابات.

وكان باروبي وصل إلى الولايات المتحدة الثلاثاء 24 فبراير/شباط في زيارة عمل التقى خلالها عددا من أعضاء الكونغرس الأمريكي، بمن فيهم السيناتور جون ماكين، أبرز أنصار تزويد أوكرانيا بالسلاح الأمريكي.

هذا ويشمل برنامج الزيارة لقاءات باروبي مع ممثلين عن الإدارة الأمريكية والبنتاغون.

الجنود الأوكرانيون

بولندا تخطط لإرسال خبراء لتدريب عسكريين أوكرانيين

من جانبه أفاد بوغوسلاف باتسيك، مستشار وزير الدفاع البولندي، بأن وارسو ستستجيب لطلب كييف بإرسال خبراء بولنديين إلى أوكرانيا لتدريب عسكرييها.

وأضاف في مدونة خاصة به في شبكة تويتر أن القوات المسلحة البولندية تشارك حاليا في إصلاح نظام إعداد الضباط الأوكرانيين.

فابيوس: فرنسا لا تنوي إرسال مدربين أو أسلحة الى أوكرانيا

من جهته أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أن السلطات الفرنسية لا تنوي إرسال مدربين عسكريين أو توريد السلاح الى أوكرانيا خلافا لبريطانيا التي اتخذت موقفا متشددا .

وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أعلن في كلمة خلال اجتماع لجنة العلاقات في مجلس العموم البريطاني الثلاثاء 24 فبراير/شباط أن بلاده سترسل مدربيها الى أوكرانيا لتدريب العسكريين الأوكرانيين.

وقال فابيوس في أثير إذاعة France Info الأربعاء إن "بريطانيا تتخذ موقفا متشددا وتنظر في الإجراءات التي تحدثتم عنها (توجيه مدربين عسكريين) وهو ما أعلن عنه رئيس الوزراء ديفيد كاميرون. نحن من جانبنا نتخذ كذلك موقفا صلبا، في دعم تسوية الأزمة" الأوكرانية.

فابيوس

كما أكد وزير الخارجية الفرنسي أن المشكلة الأساسية حاليا تتعلق بمدينة ماريوبل الساحلية بجنوب شرق أوكرانيا، مشيرا إلى أن الجانب الفرنسي حذر موسكو من تغيير "شروط العقوبات" في حال "وقوع هجوم من جانب الانفصاليين باتجاه ماريوبل".

وأضاف فابيوس: "على المستوى الأوروبي ستطرح مجددا مسألة العقوبات".

من جانبهم أعلن عسكريون أمريكيون عن إرسال مجموعة صغيرة تتألف من 5 الى 10 خبراء عسكريين الأسبوع المقبل الى غرب أوكرانيا للمساعدة في تجهيز مدربين طبيين في الجيش الأوكراني.

وبذلك، ستصبح هذه المجموعة الثانية التي ترسلها الولايات المتحدة حيث دربت مجموعتها الأولى العام الماضي نحو 300 جندي أوكراني على أسس تقديم المساعدة الطبية في ساحات القتال.

المصدر: RT +وكالات