اليمن.. "الناصري" و"الإصلاح" ينسحبان من حوار تحت رعاية أممية

أخبار العالم العربي

اليمن.. الجلسة الافتتاحية الثانية لمؤتمر الحوار الوطني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gktp

أعلن حزبان يمنيان هما "التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري" و"حزب التجمع اليمني للإصلاح"، الاثنين 9 فبراير/ شباط انسحابهما من الحوار الذي انطلق برعاية أممية.

وانسحب الأمين العام للحزب الناصري عبدالله النعمان وممثل حزب الاصلاح بعد 5 دقائق على بدء جلسة الحوار، التي بدأت فعالياتها برعاية ممثل الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن جمال بنعمر.

وقال الأمين العام للتنظيم الناصري باليمن عبدالله نعمان في اتصال مع RT إن قراره جاء بسبب عدم إدانة المبعوث الأممي للإعلان الدستوري.

وطالب أمين عام التنظيم الناصري في اليمن مجلس الأمن والدول الديمقراطية في العالم باتخاذ إجراءات حاسمة لإعادة الاعتبار للقواعد الديمقراطية عبر إفشال خطة الانقلابين في اليمن.

وقال أمين عام التنظيم عبدالله نعمان لقناة "RT" إن التنظيم انسحب من جولة المفاوضات التي عقدت بين القوى السياسية في اليمن، بسبب عدم إشارة مبعوث الأمم المتحدة في كلمته إلى رفض الاعتراف بالإعلان الدستوري الذي أعلنه الحوثيون.

وأضاف عبدالله نعمان أن أحد أعضاء الحوثيين أطلق من على طاولة الحوار، تهديدات بهدف لجم أية آراء تعارض جماعته.

وأشار إلى أن الحوار يسير في وقت قرر فيه "وزير داخلية الانقلابيين" منع الناس من القيام باحتجاجات سلمية في البلاد، حسب تعبيره.

ووصف الأمين العام الحوار الجاري بالعبثي، وأنه مظلة لتغطية انقلاب جماعة "أنصار الله" وللحيلولة دون اتخاذ مجلس الأمن إجراءات صارمة لمواجهة الانقلاب. وأضاف أن التنظيم الناصري لن يعطي الغطاء السياسي للانقلابيين.

ورأى عبدالله نعمان أن مجلس الأمن والديمقراطيات الغربية تواجه اليوم اختبارا لإعادة الاعتبار للقواعد الديمقراطية الغربية، وطالبهم باتخاذ موقف صارم من الانقلاب غير الدستوري الذي قاده الحوثيون.

تعليق أمين عام التنظيم الناصري عبدالله نعمان:

مفاوضات بين القوى السياسية في اليمن

وانطلقت اليوم صباحا في اليمن جولة جديدة من المفاوضات بين القوى السياسية برعاية أممية وبحضور ممثلين عن الحوثيين.

وكان مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن جمال بن عمر قد أكد أمس الأحد موافقة القوى السياسية اليمنية وجماعة الحوثي العودة إلى طاولة الحوار، معربا عن أسفه لإصدار الحوثيين ما يسمى بـ"الإعلان الدستوري"، الذي رفضته 7 محافظات. ودعا بن عمر كل الأطراف السياسية الى الوفاء بالتزاماتها تجاه مقررات الحوار.

تعليق المحلل السياسي محمد القاهري


يذكر أن جماعة الحوثي كانت قد أصدرت الجمعة ما يسمى بـ"الإعلان الدستوري"، بمشاركة وزيري الدفاع والداخلية اليمنية، تضمن تفويض اللجان الثورية بإدارة شؤون البلاد، وحل مجلس النواب وتشكيل مجلس انتقالي مكون من 551 عضوا، بالإضافة إلى تشكيل مجلس رئاسي مكون من خمسة أعضاء.

من جهته دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأحد في مؤتمر صحفي في المملكة السعودية، كافة الأطراف السياسية في اليمن إلى الحوار وايجاد حل سياسي سلمي للخروج من الأزمة.

تعليق الصحفي والمحلل السياسي صلاح السامعي

عبد ربه منصور هادي يعلن إصراره على الاستقالة التامة

في غضون ذلك، أعلن عبد ربه منصور هادي رئيس اليمن إصراره التام على الاستقالة، مطالبا كافة القوى السياسية والمجتمعية والثقافية بالتضامن والتسامي فوق الخلافات للوصول الى حل للأزمة العاصفة في البلاد.

عبد ربه منصور هادي

ونقلت وكالة "سبأ" للأنباء عن هادي تأكيده بأن "الاستقالة التي قدمها لمجلس النواب كانت نهائية ولا مجال للتراجع عنها وبناء على قناعته المطلقة على أساس أن الظروف السياسية الصعبة لم يعد بالإمكان معها العمل بصورة طبيعية ووفقا للمحددات الدستورية والقانونية".

ودعا هادي خلال لقاءات أجراها ليلة الاثنين في منزله بعدد من الشخصيات الوطنية وقيادات الأحزاب كافة المكونات السياسية والشخصيات الاجتماعية الى "التضامن الكامل والتسامي فوق الخلافات والجراحات من أجل مصلحة الوطن العليا دون سواها واتخاذ الإجراءات الكفيلة بتعزيز أجواء الوئام والتوافق على الحلول التي من شأنها الخروج المشرف والطبيعي بالوطن من الأزمة وتلبية تطلعات جماهير الشعب اليمني".

مراسل RT:

الباحث في الشؤون السياسية عبد الملك اليوسفي

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية