مقتل 30 عنصرا من "داعش" والبيشمركة تكسر حصار جبل سنجار

أخبار العالم العربي

مقتل 30 عنصرا من القوات الأمنية العراقية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ggw3

أكد مصدر أمني في محافظة صلاح الدين، الخميس 18 ديسمبر/ كانون الأول، أن أكثر من 30 عنصرا من تنظيم "الدولة الإسلامية" قتلوا في اشتباكات مسلحة جنوب تكريت.

وقال المصدر لـ "شبكة الإعلام العراقي" إن "القوات الأمنية وبمساندة كتيبة الدبابات الثانية والحشد الشعبي اشتبكت، في ساعة متاخرة من الليلة الماضية، مع عناصر تنظيم داعش في أطراف قضاء الدجيل"، مؤكدا مقتل أكثر من 30 عنصرا من التنظيم في الاشتباكات.

البيشمركة تواصل هجومها المدعوم بطيران التحالف لتحرير سنجار

من جهة أخرى تواصل قوات البيشمركة الكردية مدعومة بطيران التحالف الدولي هجومها، الذي بدأته الأربعاء لاستعادة مناطق يسيطر عليها التنظيم في شمال غرب العراق.

وأعلن مسرور البارزاني رئيس مجلس الأمن القومي لإقليم كردستان تمكن مقاتلي البيشمركة من تأمين طريق إلى جبل سنجار، حيث يحاصر مقاتلو "الدولة الإسلامية" المئات من أفراد الأقلية الإيزيدية.

وقال البارزاني إن قوات البيشمركة تمكنت من الوصول للجبل وأنه جرى تحرير منطقة واسعة، مؤكدا مقتل 100 من مقاتلي التنظيم.

وبحسب المسؤول الكردي، فإن هؤلاء الإيزيديين المحتجزين على الجبل أصبحوا الآن أحرارا، مشيرا إلى أن البيشمركة لم تبدأ بعد بإجلائهم.

من جانبه صرح مدير قوات الأمن الكردية "الأسايش" في زمار، أنور إبراهيم بأن مقاتلات التحالف شنت الخميس غارات جديدة قرب منطقة تلعفر، وهي من أولى المناطق التي سقطت في يد "داعش" خلال هجومه على العراق في يونيو/ حزيران.

وقال إبراهيم لوكالة "فرانس برس"، إن البيشمركة تقصف المنطقة نفسها "بالمدافع وراجمات الصواريخ"، مشيرا إلى وجود "قوات كبيرة تهيء نفسها للهجوم على سنجار".

وأضاف أن 6 عناصر من القوات الكردية قتلوا و31 أصيبوا أثناء عمليات الأربعاء.

وكان مجلس الأمن لإقليم كردستان نشر بيانا مساء الأربعاء أعلن فيه تمكن البيشمركة من استعادة 8 مناطق في الهجوم الذي انطلق من محورين، الأول منطقة ربيعة الحدودية مع سوريا، والثاني منطقة زمار.

ورجح بيان المجلس "سقوط أكثر من 80 قتيلا" من عناصر التنظيم.

تعليق مراسلنا في بغداد

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية