خسائر كييف قد تصل إلى 15 مليار دولار في حال مقاطعة الاتحاد الجمركي لمنتجاتها

مال وأعمال

خسائر كييف قد تصل إلى 15 مليار دولار في حال مقاطعة الاتحاد الجمركي لمنتجاتهامدفيديف مع رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ في العاصمة الكازاخستانية أستانة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gglv

قدر رئيس الوزراء دميتري مدفيديف خسائر أوكرانيا بنحو 15 مليار دولار في حال فرض الاتحاد الجمركي (روسيا وبيلاروس وكازاخستان) قيودا على استيراد منتجاتها.

وقال رئيس الوزراء الروسي في مقالة نشرتها اليوم الاثنين 15 ديسمبر/كانون الأول صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تحت عنوان "روسيا وأوكرانيا: الحياة وفق قواعد جديدة": "إن تحرير التعرفة الجمركية سيطال حوالي 98% من البضائع القادمة من أوروبا، وهذا سيؤدي إلى إبعاد المنتجات الأوروبية للبضائع المنافسة لها من السوق الأوكرانية، وستقوم الموجة الثانية من "التسونامي" التجاري الأوروبي بنقل كل هذه البضائع إلى أسواق دول الاتحاد الجمركي، الأمر الذي سيؤثر سلبا على ظروف عمل الشركات المحلية داخل الاتحاد الجمركي".

وأضاف مدفيديف: "من الطبيعي أننا لن نقف مكتوفي الأيدي، بل سنتخذ الإجراءات الجوابية المناسبة". وسينجم عن ذلك حتما انخفاض جذري في تصدير البضائع الأوكرانية إلى روسيا وبيلاروس وكازاخستان. وفي هذه الحالة، "قد تصل خسائر كييف إلى 15 مليار دولار".

وذكر رئيس الوزراء أن قيمة التسهيلات التي سيمنحها الاتحاد الأوروبي لأوكرانيا تقدر بحوالي 400 مليون يورو سنويا، وهو مبلغ من المستبعد أن يغطي أو يعوض حتى نسبة ضئيلة من الخسائر في المستقبل.

على صعيد متصل كشف مدفيديف عن أن السلطات الروسية ستشدد الإجراءات المتعلقة بدخول اليد العاملة من أوكرانيا إلى روسيا، لافتا إلى أن ذلك قد يجعل أوكرانيا تفقد من 11 إلى 13 مليار دولار، مشيرا إلى أن العمل في روسيا يعتبر للكثيرين من الأوكرانيين، مصدر الرزق الوحيد، لكن روسيا ستضطر بسبب تصرفات سلطات كييف لقطع هذا المصدر".

في سياق متصل أعلن مدفيديف أن التعاون اللاحق بين روسيا وأوكرانيا في مجال الغاز سيتعلق بمدى دقة التقيد بجدول تسديد الدفعات.

وقال رئيس الوزراء: "يجب الاعتراف بأن مشكلة ترانزيت الغاز عبر أوكرانيا ليست وليدة اليوم، ولم تختف أبدا من جدول الأعمال، اليوم تمت تسوية مشكلة الغاز بشكل مؤقت، وتم التوصل إلى ما يسمى "بمجموعة الاتفاقات الشتوية" فقط بفضل التعاون المباشر بين ممثلي روسيا والاتحاد الأوروبي، لقد شعر الاتحاد الأوروبي بوجود خطر حقيقي من جانب أوكرانيا يهدد ترانزيت الغاز الروسي عبر أراضيها إلى أوروبا ولذلك اتخذ خطوات سمحت بالتوصل على الأقل إلى اتفاق مؤقت. أما شروط التعاون المقبل فيجب أن تبحث في المفاوضات مع التزام كييف بدقة بجدول التسديد".

هذا وبحث مدفيديف مع رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ اليوم في العاصمة الكازاخستانية أستانا العلاقات الثنائية بين البلدين، وذلك قبيل انعقاد قمة رؤساء الدول والحكومات لبلدان منظمة شنغهاي للتعاون.

وقال مدفيديف خلال اللقاء إن "اللقاءات مثل لقاء اليوم على هامش قمم واجتماعات رؤساء حكومات منظمة شنغهاي للتعاون، مناسبة جيدة لتبادل الانطباعات حول أمور الحياة والعلاقات الثنائية، ووضع بعض الإرشادات للمستقبل، بما في ذلك ما يتعلق بتطوير منظمة شنغهاي للتعاون، والتحدث عن اتصالاتنا الثنائية".

المصدر: RT + "تاس"