نتنياهو: لن نقبل بحدود 67 وسنواجه الإسلام المتطرف

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ggkb

تستضيف روما الأحد 14 ديسمبر/كانون الأول والإثنين 15 ديسمبر/كانون الأول، سلسلة من اللقاءات الدولية عالية المستوى تجمع مسؤولين من روسيا والولايات المتحدة وإيطاليا وإسرائيل.

ويلتقي وزير الخارجية الأمريكي جون كيري رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لإجراء محادثات بشأن التطورات الأخيرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وتأتي المحادثات التي تم ترتيبها على عجل مع تصاعد التوتر في الضفة الغربية بعد مقتل الوزير الفلسطيني زياد أبوعين على يد جنود إسرائيليين.

وكانت جهود كيري التي استمرت تسعة أشهر للتوصل إلى اتفاق سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين قد انهارت في نيسان/أبريل الماضي، وسط تبادل الاتهامات بين الجانبين.

وصرح كيري في وقت سابق هذا الأسبوع "لن أستسلم"، لكنه أقر بأنه من غير المرجح استئناف مفاوضات سلام جديدة في القريب العاجل وذلك بعد دعوة نتانياهو إلى إجراء انتخابات مبكرة.

وأضاف "نتطلع إلى العمل بشكل وثيق مع الحكومة الجديدة مهما كانت تركيبتها، ومتى تم تشكيلها"، متعهدا بأن الولايات المتحدة "لن تتدخل مطلقا وبأي طريقة في خيار الشعب الإسرائيلي".

وأكد وزير الخارجية الأمريكي أن الوضع الراهن في العلاقات الفلسطينية الإسرائيلية لا يمكن أن يستمر بحسابات المنطق والتحليل الاستراتيجي.

وأفادت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية جين بساكي إن كيري ونتنياهو "سيناقشان عددا من القضايا ومن بينها التطورات الأخيرة" بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

نتنياهو: لن نقبل بحدود 67 وسنواجه الإسلام المتطرف

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في مستهل جلسة الحكومة الإسرائيلية الاحد 14 ديسمبر/كانون الأول، إنه سيلتقي الإثنين وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في روما، ورئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتزي.

وبين نتنياهو في بيان صادر عن مكتبه إن حكومته "تقف إلى حد كبير كجزيرة منفردة بذاتها إزاء موجات الإسلام المتطرف التي تجرف الشرق الأوسط بأسره".

وتابع رئيس الوزراء الإسرائيلي "نقف أمام احتمالية لشن هجمة سياسية شرسة ومحاولة لإجبارنا على الإنسحاب إلى حدود 1967، خلال سنتين، وذلك من خلال قرارات أممية، ستؤدي إلى قدوم جهات الإسلام المتطرف إلى ضواحي تل أبيب وإلى قلب القدس".

وشدد على أن إسرائيل ستتصدى لذلك ولن تسمح بحدوثه وسيتم رفض هذا الحراك.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد أعلن أنه سيطالب مجلس الأمن بإقامة دولة فلسطينية على حدود 67 وعاصمتها القدس خلال عامين.

ومن المقرر أن تعقد القيادة الفلسطينية جلسة لمناقشة سبل الرد على استشهاد الوزير الفلسطيني زياد أبو عين.

من جانبه، صرح وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان بأن التوجه الفلسطيني المتوقع إلى مجلس الأمن الدولي للاعتراف بالدولة الفلسطينية خطوة أحادية الجانب تبعد التسوية السياسية، مضيفا "في اعتقادي إنه لا يمكن حل القضية إلا من خلال التوصل إلى تفاهمات مع الجانب الفلسطيني".

كيري عريقات ولقاء لندن الثلاثاء القادم

عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطيني صائب عريقات ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطيني صائب عريقات إنه سيلتقي الثلاثاء 16 ديسمبر/كانون الأول بوزير الخارجية الأمريكي جون كيري في لندن لبحث تطورات العملية السياسية بالمنطقة.

وأضاف عريقات أن اللقاء المقرر عقده بناء على طلب كيري سيبحث آخر تطورات العملية السياسية بين فلسطين والإسرائيليين، مؤكدا تمسك القيادة الفلسطينية بتقديم مشروع قرار لمجلس الأمن لإنهاء الاحتلال وفق جدول زمني محدد وعاصمتها القدس المحتلة.

تعليق المحلل السياسي أحمد رفيق عوض:

تعليق عضو المجلس الثوري لحركة فتح موفق مطر:

المصدر:RT + وكالات

الأزمة اليمنية