لافروف: الأهم الآن هو وقف العنف في أوكرانيا وبدء الحوار بمشاركة جميع الأقاليم

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/713165/

أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن اعتقاد موسكو وبرلين ووارسو بضرورة وقف العنف في جنوب شرق أوكرانيا.

أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن اعتقاد موسكو وبرلين ووارسو بضرورة وقف العنف في جنوب شرق أوكرانيا.

وفي مؤتمر صحفي مشترك عقده في سان بطرسبورغ الثلاثاء 10 يونيو/حزيران مع نظيريه الألماني فرانك – فالتر شتاينماير والبولندي رادوسلاف سيكورسكي قال لافروف: "نحن نعتقد بأنه بغض النظر عن تفسير هذه الأحداث أو تلك في أوكرانيا، فالأهم الآن هو التركيز على وقف العنف وإراقة الدماء فورا وبلا شرط مسبق، وبدء حوار بمشاركة جميع الأقاليم، لتأمين الاتفاق على شكل البلاد المستقبلي".

هذا وأعرب الوزير الروسي عن استعداد موسكو لدعم القيادة الأوكرانية الجديدة في التوجه إلى إجلاس طرفي النزاع الأوكراني إلى طاولة المفاوضات، قائلا "نحن ندعم الاتفاقيات التي تم توثيقها في بيان جنيف و"خارطة الطريق" الصادرة عن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.. ونعول على أن الرئيس الأوكراني بيوتر بوروشينكو الذي أعلن أهمية وقف النزاع وإيجاد حل للأزمة سيتخذ خطوات بهذا الاتجاه". وأضاف لافروف أن "روسيا مستعدة لدعم هذه الخطوات كي يجلس الأوكرانيون إلى طاولة المفاوضات ويتفاوضوا فيما بينهم".

وشدد لافروف على أن "أسباب الأزمة تكمن داخل أوكرانيا، بالتالي فعلى الأوكرانيين أنفسهم إيجاد المخرج منها.

لافروف: مفتاح الحل هو وقف العملية العسكرية ضد المحتجين

وأعلن لافروف أن مفتاح تسوية الوضع الراهن في أوكرانيا هو وقف العملية العسكرية ضد المحتجين، مشيرا إلى أنه في حال وقفها "فإن الناس الذين يسمونهم انفصاليين سيتجاوبون.. إنني على يقين بأن لا أحد له مصلحة بمواصلة الحرب هناك. لكن عندما يقوم الطيران الحربي بغارات على وسط المدينة، كما هو حال مدينة لوغانسك، وعندما تُستخدم المدفعية لقصف الأحياء السكنية، إلى جانب استخدام ناقلات الجند المدرعة والدبابات، فلعلكم لا تستطيعون توجيه تهمة للناس لكونهم يريدون الدفاع عن المدن والبلدات التي يسكنون فيها هم وأطفالهم".

ولفت الوزير إلى أن المدنيين النازحين من هناك "يفرون في الغالب إلى روسيا، وقد بلغ عددهم في مقاطعة روستوف الروسية حوالي 30 ألف نسمة.. ورغبتنا شديدة أن يمرّ الأمين العام لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بمقاطعة روستوف في إطار الزيارة التي يعتزم القيام بها إلى مدينتي دونيتسك ولوغانسك".

كما رحب الوزير الروسي بإعلان الرئيس الأوكراني الجديد بيوتر بوروشينكو عن فتح ممرات إنسانية لتمكين الراغبين من سكان جنوب شرق البلاد من مغادرة منطقة عمليات القتال. ووصف لافروف هذه المبادرة بالخطوة في الاتجاه الصحيح، مناشدا ممثلي المنظمات الدولية ان تلتفت إلى تنامي تدفق النازحين من المناطق الأوكرانية المتضررة.

شتاينماير: يجب جعل عملية تخفيف التوتر في أوكرانيا لا نكوص عنها

من جهته قال وزير الخارجية الألماني فرانك – فالتر شتاينماير إن الحل السياسي لم يتم إيجاده بعد، لكن التصاعد قد تراجع لتحل محله "أجواء جديدة"، مشيرا إلى ضرورة جعل عملية تخفيف التوتر في أوكرانيا لا نكوص عنها.

سيكورسكي: بولندا لا تعد ولا ترسل مرتزقة إلى أوكرانيا

من جانبه نفى وزير الخارجية البولندي رادوسلاف سيكورسكي ما تداوله بعض وسائل الإعلام عن قيام بولندا بتدريب متشددين شاركوا في أحداث "ميدان الاستقلال" في كييف، وكذلك المعلومات عن إعداد مرتزقة في بولندا من أجل إرسالهم إلى أوكرانيا.

وأشار الوزير البولندي إلى أن النشاطات كهذه تناقض قوانين بلاده، مضيفا: "إذا عرفت عن وجود هؤلاء المرتزقة سأبلغ عن ذلك النيابة العامة بنفسي، كي تتم احالة هؤلاء الأشخاص الى القضاء بالطريقة المناسبة".

أكثم سليمان: الوضع في أوكرانيا قابل للإنفجار والخروج عن السيطرة

وفي حديثه لقناة RT قال المحلل السياسي والإعلامي أكثم سليمان: "عندما بدأت الأحداث في أوكرانيا كانت هناك حسابات للدول والتكتلات المتحكمة، لكن تطور الأمور وأمتداد الأزمة وانتشار العنف، جعل الوضع قابلا للإنفجار وللخروج عن السيطرة".

وأضاف سليمان: "الأمر ليس كما يتصور الغرب من جهة أن الروس وبإشارة منهم يمكنهم إيقاف أنصار الفدرلة، وكذلك بالنسبة للغربيين ليس أمر القوميين في كييف هو في يدهم من الألف إلى الياء".

عبد الوهاب درويش: المواجهة بين روسيا وأوكرانيا هي مواجهة سياسية بإمتياز

من جانب أخر، وفي حديثه لقناة RT، أكد المستشار السابق في البرلمان الأوكراني عبد الوهاب درويش على ضرورة جلوس موسكو وكييف إلى طاولة الحوار.

وقال درويش: "تحدثت ولأكثر من مرة أنه لابد من الحوار بين موسكو وكييف، لكن إذا أردنا أن نتكلم بصراحة فأن المواجهة بين روسيا وأوكرانيا هي مواجهة سياسية بإمتياز".

المصدر: RT + وكالات