البحث عن الماليزية المفقودة هو الأعلى كلفة في تاريخ الطيران

أخبار العالم

البحث عن الماليزية المفقودة هو الأعلى كلفة في تاريخ الطيران
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/680902/

تعتبر عملية البحث عن طائرة الرحلة الجوية الماليزية MH370 التي فقدت منذ شهر الأعلى كلفة في تاريخ الطيران حيث يمكن أن تبلغ مئات ملايين الدولارات بمشاركة 26 دولة.

تعتبر عملية البحث عن طائرة الرحلة الجوية الماليزية MH370  التي فقدت منذ شهر الأعلى كلفة في تاريخ الطيران حيث يمكن أن تبلغ مئات ملايين الدولارات بمشاركة 26 دولة وبرصيد ضخم من الطائرات والسفن والغواصات والأقمار الصناعية.

وأشارت وكالة "رويترز" إلى إنفاق ما لا يقل عن 44 مليون دولار خلال شهر واحد من البحث عن الطائرة، على عمليات نشر السفن الحربية والطائرات في بحر الصين والمحيط الهندي وجنوب أستراليا، من قبل الصين، والولايات المتحدة وفيتنام، حسب تقديرات المحللين التابعين لوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون).

ويوازي هذا الرقم (في الشهر الأول من البحث عن الماليزية) الرقم الرسمي لإجمالي النفقات طيلة سنتين من البحث عن طائرة الرحلة AF447 التابعة للخطوط الجوية الفرنسية، والتي تحطمت في وسط المحيط الأطلسي في عام  2009 وقدرت نفقات البحث عنها بـ 32 مليون يورو أي ما يعادل (44 مليون دولار).

AFP

وذلك رغم ما يراه خبراء الإنقاذ بأن التكاليف الحقيقية للبحث عن الرحلة الفرنسية قد تكون أعلى بثلاث أو أربع مرات من الرقم الرسمي، حيث يتوقع أن تصل تكاليف البحث عن الطائرة الماليزية إلى مئات الملايين من الدولارات.

ورقم 44 مليون دولار لا يشمل جميع وسائط الدفاع التي تستخدمها البلدان بما في ذلك بريطانيا وفرنسا ونيوزيلندا وكوريا الجنوبية، كما العديد من التكاليف الأخرى مثل الطائرات المدنية وإقامة مئات الموظفين ونفقات محللي الاستخبارات والمعلومات في جميع أنحاء العالم.

وعقب إرسال بريطانيا للغواصة النووية HMS Tireless، للمساعدة في البحث، قال قائد القوات الجوية المتقاعد والمسؤول عن البحث الدولي بقيادة أستراليا المارشال أنجوس هوستون، يوم الجمعة إنه سيقدر الكلفة الإجمالية لهذه العملية في وقت لاحق، وأضاف  "إنها كثير من المال " .

استراليا تتحمل العبء الأكبر حتى الآن

أكد ذلك رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت ، الذي يقود البحث، مع نظيره الماليزي، نجيب عبد الرزاق، حين ألمح الأسبوع الماضي إلى أن أستراليا تحملت حتى الآن العبء الأكبر من تكلفة البحث في جنوب المحيط الهندي قبالة ساحلها الغربي.

لكنه أعلن "قلنا مرارا وتكرارا أن كلفة البحث ليست قضية" ، مضيفا "المعقول فقط هو أننا يجب أن نتحمل هذه التكلفة ...، إنها فعل المواطنة الدولية ".

AFP

وفي هذا السياق تجدر الإشارة إلى أن أستراليا ساهمت حتى الآن بما يقارب نصف تكلفة البحث، من خلال استخدام السفن والطائرات طيلة ثلاثة أسابيع.

فعلى سبيل المثال تصل تكلفة فرقاطة واحدة خلال يوم واحد من العمل إلى (550 ألف دولار) ، وفقا لأرقام قوة الدفاع الأسترالية ADF.

من جهته قال المراسل الصحفي لقوة الدفاع الأسترالية كيم بيرجمان "إن جهود البحث عن طائرة MH370 يكلف ما لا يقل عن 800 ألف دولار في اليوم ، وربما أكثر من ذلك بكثير من ذلك" .

الصين ستتابع البحث عن رعاياها المفقودين طالما بقيت ذرة من الأمل

أرسلت الصين، التي كانت موطنا لغالبية الركاب على متن الطائرة المفقودة مع 227 راكبا ، ما مجموعه 18 سفينة وثماني طائرات هليكوبتر وثلاث طائرات ثابتة الجناحين إلى مناطق مختلفة طوال شهر من البحث .

وقد رفضت بكين تسمية نفقاتها في البحث عن الطائرة ، مكتفية بالقول إنها "ستتابع البحث عن رعاياها المفقودين طالما بقيت ذرة من الأمل " .

وواظبت الصين على إرسال طائرتيها "إليوشين IL-76"، كل يوم، من قاعدة بيرس بالقرب من بيرث الأسترالية طوال ثلاثة أسابيع.

حيث قدرت صحيفة "جلوبال تايمز" وهي تابعة للحزب الشيوعي الصيني الحاكم كلفة تحليق اليوشين IL-76 مدة ساعة واحدة بـ 10 آلاف دولار، دون حساب الأموال التي تنفق على الصيانة أو على إقامة الطواقم .

وأضافت الصحيفة "أن السفن الحربية الصينية تكلف ما لا يقل عن 100 ألف دولار خلال يوم واحد من العمل، ورجّحت أن يكون هذا الرقم أكبر.

الولايات المتحدة تضطر لمضاعفة ميزانيتها المخصصة للبحث

قال البنتاغون الأسبوع الماضي إنه أنفق "أكثر من 3.3 مليون دولار على عملية البحث" وأنه وضع خطة لمضاعفة الميزانية الأصلية المخصصة لذلك والمقدرة بـ 4 ملايين دولار.

فبالإضافة إلى استعمال طائرات P -8 المخصصة للمراقبة والتي تقلع من مطار بيرث، فإن البحرية الأميركية تلعب دورا أساسيا في البحث عن الصندوق الأسود تحت الماء باستخدام معداتها التقنية الخاصة.

كما أرسلت أجهزة لرصد الإشارات الصوتية من أعماق المحيط الهندي، والتي التقطت هذا الأسبوع إشارات قد تكون من أجهزة قمرة القيادة في الطائرة المفقودة، بالإضافة إلى 21 مركبة مستقلة تحت الماء.

 

أنباء عن إنفاق فيتنام لـ 8 ملايين دولار 

إلى ذلك قدرت عملية البحث التي قامت بها فيتنام في بحر الصين الجنوبي من قبل وسائل الإعلام المحلية بـ 8 ملايين دولار، ولم يتسن التحقق من صحة هذا الرقم من قبل مسؤولين.

ورغم ضخ هذا الكم الهائل من الأموال وتخصيص العديد من الطائرات والغواصات والسفن والمعدات من قبل العديد من الدول تبقى إشارة الاستفهام أمام لغز الطائرة الماليزية. فحتى متى ستنفق الأموال وتبذل الجهود دون بصيص أمل؟

المصدر: RT + "رويترز"

فيسبوك 12مليون