حرية الصحافة و"ديمقراطية" كييف

أخبار العالم

حرية الصحافة و
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/674094/

تستمر سلطات كييف يوماً بعد يوم في انتهاكاتها لحرية الصحافة والاعلام، وآخر ما ارتكبته كان قرار محكمة كييف وقرار هيئة الإذاعة والتلفزيون الأوكرانية القاضيان بتعليق بث عدة قنوات روسية

تستمر سلطات كييف يوماً بعد يوم في انتهاكاتها لحرية الصحافة والاعلام، وآخر ما ارتكبته كان قرار محكمة كييف وقرار هيئة الإذاعة والتلفزيون الأوكرانية القاضيان بتعليق بث عدة قنوات روسية، الأمر الذي يعتبر، من دون ادنى شك، انتهاكاً لحقوق الانسان ولحرية الصحافة.

وبررت السلطات الجديدة هذه الخطوة على أنها تأتي في سياق "تحييد التأثير الاعلامي لروسيا".

وقف البث انتهاك لحقوق الانسان والصحافة

وفي هذا الصدد اعتبر مفوض الخارجية الروسية لشؤون حقوق الإنسان قسطنطين دولغوف يوم 26 مارس/آذار أن قرار اوكرانيا بوقف بث القنوات الروسية هو انتهاك ايضا لحقوق الانسان، ناهيك عن كونه انتهاكا لحرية الصحافة. وكتب دولغوف تغريدة جاء فيها أن "قرار  محكمة كييف وقف بث 4 قنوات روسية في اوكرانيا بمثابة استهزاء بحقوق الانسان وحرية الصحافة".

ورأى دولغوف أن "الهدف من هذه الخطوة واضح ـ إبعاد الناس، ومن بينهم ملايين الناطقين بالروسية، عن المعلومات الحقيقية حول اساءات المتطرفين والفاشيين الجدد، لغسل عقولهم بشكل أفضل". ولفت بسخرية "هذه هي الديمقراطية بحسب الميدان"، داعيا المجتمع الدولي ومنظمة الامن والتعاون في أوروبا الضغط على كييف للتراجع عن قرار وقف البث.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال في وقت سابق إنه في حال اقدمت سلطات كييف على وقف بث القنوات الروسية فهذا سيعتبر انتهاكا جديا للاعراف الدولية، كما أن منظمة الامن والتعاون في أوروبا أيضا دعت كييف سابقا الى عدم الاقدام على منع بث القنوات الروسية في اوكرانيا.

القنوات الممنوعة

أما بخصوص القنوات التي تم منع بثها من قبل محكمة كييف فهي التالية: قناة روسيا، روسيا ـ 24 ، القناة الأولى، وقناة (ن ت ف). كما أن هيئة الإذاعة والتلفزيون الأوكرانية علقت بث القنوات الروسية: فيستي، روسيا ـ24، القناة الأولى، ر ت ر "بلانيتا" و"ن ت ف مير".

وطلب كل من مدير عام القناة الروسية الاولى قسطنطين ايرنيست ومدير عام هيئة الاذاعة والتلفزيون الروسية اوليغ دوبرودييف ومدير عام قناة (ن ت ف) فلاديمير كوليستيكوف من زملائهم الاوكرانيين التحلي بالموضوعية في تغطية الأحداث.

تعيينات جديدة

هذا وعينت رئاسة الوزراء الاوكرانية يوم 26 مارس/آذار الصحافي من مدينة خاركوف زوراب آلاسانيا مديرا جديدا للقناة الوطنية الأولى في اوكرانيا. وقام آلاسانيا العام الماضي مع عدد من زملائه باطلاق قناة تلفزيونية عبر شبكة الانترنت التي حصلت على شهرة بفضل بثها لوقائع الميدان.

وقد اقترح تعيين آلاسانيا بهذا المنصب عدد من العاملين في مجال الميديا الذين يستشيرون رئيس الوزراء المعين من قبل البرلمان الأوكراني ارسيني ياتسينيوك.

أين هو المدير السابق للقناة الاولى؟!

للتذكير فقط، المدير السابق للقناة الوطنية الاوكرانية الأولى الكسندر بانتيليمونوف تم اجباره على تقديم استقالته، وتم ذلك تحت التهديد من قبل ممثلي حزب "سفوبودا" (الحرية) المتطرف.

ويظهر شريط فيديو تم نشره في شبكة الإنترنت كيفية اقتحام مقر المحطة التلفزيونية من قبل الوفد البرلماني الذي كان على رأسه إيغور ميروشنيتسينكو نائب رئيس لجنة "حرية التعبير" في الرادا العليا(البرلمان) الأوكرانية. وأجبر الوفد رئيس تحرير القناة على توقيع الاستقالة بالقوة. وسبب ذلك هو بث القناة الوطنية الأولى لخطاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمام الجمعية الفيدرالية الروسية.

المصدر: RT

فيسبوك 12مليون