الهندسة الجينية تستطيع قهر الايدز

الصحة

الهندسة الجينية تستطيع قهر الايدز
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/665983/

دلت التجارب التي أجريت في فيلاديلفيا على أن تكنولوجيا التعديل الجيني يمكن ان تكون فعالة للإنسان. واستخدم الباحثون لأول مرة إنزيمات اصطناعية بهدف تصفية جينات دخيلة في جهاز المناعة

دلت التجارب التي أجريت في مستشفيات فيلاديلفيا على أن تكنولوجيا التعديل الجيني يمكن ان تكون آمنة وفعالة للإنسان. واستخدم الباحثون لأول مرة إنزيمات اصطناعية - ومن أهمها  إنزيم " ZEN "  - بهدف تصفية جينات دخيلة في خلايا جهاز المناعة للأشخاص المصابين بمرض الأيدز.

وقد شارك في التجارب 12 شخصا مصابا بمرض الايدز. وزادت تكنولوجيا التعديل الجيني من مقاومة المرضى لفيروس الايدز.

فيما حاول فريق من الباحثين في  جامعة بنسلفانيا الأمريكية برئاسة كارل جون وبابلو تيباس القيام بتعديل الجين التابع للبروتين " CCR5" الذي يحضر بشكل دائم  في خلايا الإنسان، وذلك باستخدام إنزيم " ZEN ". وتمكن العلماء من تغيير الجين في 25% من الخلايا المأخوذة من كل شخص مشارك في التجربة الطبية. ثم أعيدت الخلايا إلى أجسام المرضى. وأكد العلماء بعد ذلك زيادة مستوى خلايا " T " ، ما يدل على تخفيض قدرة فيروس الايدز على تدميرها.

 

وتوقف النصف من المتطوعين المشاركين في التجربة عن تعاطي العقاقير المقاومة لعودة فيروس الايدز. أما فريق الباحثين فما زال يتابع مستوى خلايا " T "  وخلايا فيروس الايدز في أجسامهم. وظل مستوى خلايا " T "  عاليا خلال اسابيع. أما خلايا الايدز فصارت تنمو بسرعة  أقل  بكثير مما هو عليه سابقا. ما دفع الباحثين إلى الاعتقاد أن فيروس الايدز عجز عن نقل عدوى إلى الخلايا المعدلة او تدميرها.

ويقول الباحثون أن تلك التجربة  تهدف إلى جعل المرضى المصابين بفيروس الايدز يعيشون دون تعاطي عقاقير معارضة لعودة فيروس الايدز.

وظل أحد المشاركين في التجربة يعارض عودة فيروس الايدز خلال 12 اسبوعا. وبعد أن فحص العلماء شفرته الوراثية وجدوا فيها طفرة جديدة للبروتين " CCR5" قيد الحياة.

واستطرد  الباحث تيباس قائلا:" لقد نفذت الطبيعة عملها. وبعد إدخال خلايا معدلة صار نصف خلايا " T "  لهذا المريض مقاومة لفيروس الايدز".

المصدر: " RT " + " فيستي. رو"