آشتون ترحب باخلاء المعارضة الاوكرانية مبنى ادارة كييف وبعض الشوارع الرئيسية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/653575/

رحب الاتحاد الاوروبي باخلاء انصار المعارضة الاوكرانية المتشددة مبنى ادارة مدينة كييف، داعيا السلطات الى اسقاط التهم المتبقية بحق المتظاهرين.

رحبت الممثلة العليا للاتحاد الاوروبي للسياسة الخارجية والامن كاثرين آشتون باخلاء انصار المعارضة الاوكرانية المتشددة مبني ادارة مدينة كييف، داعية السلطات الى اسقاط التهم المتبقية بحق المتظاهرين.

وقالت آشتون اليوم الاحد 16 فبراير/شباط في بيان: "ارحب ببعض الخطوات الهامة المتخذة خلال الايام الاخيرة لتخفيف التوتر في اوكرانيا ما يساهم في الخروج من الازمة السياسية الحالية. وارحب بشكل خاص باخلاء الناشطين اليوم مبنى ادارة كييف وغيره من المباني الادارية في البلاد".

كما رحبت بالافراج عن "جميع ناشطي الميدان تقريبا خلال الايام الماضية".

ونقل البيان عنها قولها: "ادعوا السلطات الاوكرانية الى اغلاق جميع القضايا بما فيها الحبس المنزلي، واتوقع ان يجري ذلك فورا للمساهمة في الحوار السياسي داخل البرلمان الاسبوع المقبل".

وبدأ انصار المعارضة المتشددة الاوكرانية ليلة السبت على الأحد 16 فبراير/شباط بإخلاء مبني ادارة العاصمة مدينة كييف الذي استولوا عليه في وقت سابق، كما انهم رفعوا جزئيا الحصار عن شارع غروشيفسكي بوسط المدينة الذي يؤدي الى مبنى الحكومة الاوكرانية والبرلمان.

وكتب نائب من حزب "باتكفشينا" المعارض على موقعه في فيسبوك ان المعارضة ازالت العوائق امام المرور في بعض الشوارع كليا، فيما نظمت ممرات في الشوارع الاخرى. وشرعت باخلاء مباني البلدية.

هذا وكان زعيما حزبي "باتكفشينا" و"الحرية" المعارضين ارسيني ياتسينيوك وادوارد ليونوف قد اكدا السبت إن أنصار حزبيهما لن يخلوا مبنيي النقابات وادارة مدينة كييف ما لم تسحب التهم الجنائية الموجهة ضد بعض المعارضين.

ويذكر ان اخلاء كل المباني الحكومية ورفع العوائق امام المرور في الشوارع حتى 17 فبراير/شباط يعتبران شرطا رئيسيا لبدء سريان قانون العفو عن المشاركين في اعمال الشغب الجماهيرية في اوكرانيا واطلاق سراحهم.

المصدر:RT + وكالة "نوفوستي"