موسكو تفقد الاتصال بمواطنتها المتهمة بقتل ضابط ليبي

أخبار روسيا

موسكو تفقد الاتصال بمواطنتها المتهمة بقتل ضابط ليبييكاتيرينا أوستيوجانينوفا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/644762/

قال القائم بأعمال روسيا في ليبيا ليونيد فرولوف إن المواطنة الروسية يكاتيرينا أوستيوجانينوفا المتهمة بقتل ضابط ليبي مازالت على قيد الحياة، لكنها نقلت الى مكان مجهول.

قال القائم بأعمال روسيا الاتحادية في ليبيا ليونيد فرولوف إن المواطنة الروسية يكاتيرينا أوستيوجانينوفا المتهمة بقتل ضابط ليبي مازالت على قيد الحياة، لكنها نقلت الى مكان مجهول ولا يستطيع الدبلوماسيون الروس الاتصال بها.

وقال فرولوف: "للأسف لم يتمكن أي من الدبلوماسيين الروس اللقاء بها حتى الآن. الشيء الوحيد الذي نعرفه أنها على قيد الحياة".

وأوضح أن أوستيوجانينوفا موجودة بقبضة إحدى وحدات أمن مدينة طرابلس التي تضم مقاتلين سابقين من القوات التي حاربت النظام السابق وهذه الجهة لا تتبع الحكومة.

وكان الدبلوماسيون الروس قد عادوا الشهر الماضي الى طرابلس بعد أن اضطروا لمغادرة الأراضي الليبية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إثر الاعتداء الذي تعرضت له السفارة الروسية من قبل متظاهرين احتجوا على مقتل ضابط ليبي على يد الفتاة الروسية.

وكانت استيوجانينوفا وهي مدربة في رفع الأثقال وناشطة مؤيدة لنظام معمر القذافي في ليبيا، متهمة بقتل الضابط محمد الأندلسي السوسي بمنطقة سوق الجمعة بطرابلس وأصابت والدته 1 أكتوبر/تشرين الأول.

وفي شأن ذي صلة، كشف الدبلوماسي الروسي أنه تم نقل الروسيين فلاديمير دولغوف وألكسندر شادروف اللذين حكم عليهما بالسجن 10 سنوات في ليبيا بعد إدانتهما من قبل محكمة عسكرية بمساعدة النظام السابق، وجرى نقلهما من مدينة الزنتان الى ضواحي طرابلس.

وتابع قائلا: "إنهما محتجزان ليس في سجن بل في قاعدة عسكرية صغيرة، حيث يعيشان تحت الحراسة. وهما في انتظار محاكمتهما أمام محكمة مدنية".

وأوضح فرولوف أن وزيرتي العدل الروسية والليبية تجريان حاليا محادثات حول التوقيع على اتفاقية تبادل السجناء، التي من شأنها تسليم السجناء الأجانب لدولتهم لتنفيذ الأحكام الصادرة بحقهم هناك.

المصدر: RT + إيتار-تاس

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة