روسيا تجلي موظفي سفارتها في طرابلس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/629467/

أعلنت وزارة الخارجية الروسية الخميس 3 أكتوبر/تشرين الأول، عن اجلاء جميع العاملين في السفارة الروسية في ليبيا وأفراد أسرهم إثر تعرض السفارة إلى اعتداء مسلح.

أعلنت وزارة الخارجية الروسية الخميس 3 أكتوبر/تشرين الأول، عن إجلاء العاملين في السفارة الروسية في ليبيا وأفراد أسرهم إثر تعرض السفارة إلى اعتداء مسلح مساء الأربعاء.

وذكر المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية الكسندر لوكاشيفيتش أن ما تسبب في اعتداء مجموعة من المسلحين على السفارة الروسية، هو قتل المواطنة الروسية المدعوة يكاترينا أوستيوجانينوفا ضابطا ليبيا وقيامها بطعن والدته في 1 أكتوبر/تشرين الأول.

وأضاف لوكاشيفيتش أنه تم فتح قضية جنائية بحق المواطنة الروسية، لكن الجريمة دفعت أقرباء الضحية إلى الانتقام عن طريق الاعتداء على البعثة الدبلوماسية الروسية. وتمكن المسلحون من اقتحام السفارة، لكن حراسها وعناصر أحد التشكيلات الموالية للحكومة تصدوا للهجوم وابعدوا المعتدين عن السفارة.

وقال لوكاشيفيتش أن وزير الخارجية الليبي محمد عبد العزيز زار السفارة الروسية وأبلغ السفير بأن الجانب الليبي ليس قادرا في المرحلة الحالية على ضمان أمن السفارة، وأوصى العاملين فيها بمغادرتها. وأضاف الدبلوماسي الروسي أنه نظرا لذلك اتخذ القرار بإجلاء كافة العاملين في المؤسسات الروسية في ليبيا وأفراد أسرهم الى تونس بشكل عاجل.

وافاد لوكاشيفيتش بأن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف طالب في مكالمة هاتفية مع نظيره الليبي بأن يتخذ الجانب الليبي، وفقا لالتزاماته الدولية، كافة الإجراءات اللازمة لحماية جميع العاملين في البعثة الدبلوماسية الروسية وأفراد عوائلهم اثناء التوجه إلى تونس، بالاضافة الى اتخاذ إجراءات لاستعادة الظروف الآمنة بأسرع وقت لاستئناف عمل السفارة الروسية في ليبيا بشكل طبيعي.

من جانبه أكد محمد عبد العزيز أن السلطات الليبية ستفعل كل ما وسعها في هذا الشأن، وستتخذ الاجراءات اللازمة لحماية ممتلكات السفارة الروسية.

بالاضافة الى ذلك تم استدعاء القائم بالاعمال الليبي في موسكو الى وزارة الخارجية.

وقال لوكاشيفيتش إن جميع العاملين في اسفارة الروسية وأفراد أسرهم عبروا بسلامة الحدود التونسية عصر الخميس. ومن المقرر أن يعودوا الى موسكو غدا الجمعة 4 أكتوبر/تشرين الأول برحلة خاصة تنظمها وزارة الطوارئ الروسية.

وأضاف المتحدث أن مجموعة من كبار الدبلوماسيين ستبقى في تونس مؤقتا لحل المشاكل المتعلقة بضمان أمن السفارة الروسية في طرابلس ومواصلة الاتصالات مع الجانب الليبي.

وأشار لوكاشيفيتش الى أن الخارجية الروسية توصي المواطنين الروس بالامتناع عن السفر الى ليبيا في الظروف الراهنة.

المصدر: RT + "أيتار - تاس"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا