أوكرانيا.. ردود فعل متباينة على نتائج قمة فيلنوس ومظاهرات لمؤيدي ومعارضي قرار يانوكوفيتش

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/635549/

تشهد العاصمة الأوكرانية كييف ومدن أوكرانية أخرى مظاهرات حاشدة لمؤيدي ومعارضي قرار الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش الامتناع عن توقيع اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي.

تشهد العاصمة الأوكرانية كييف ومدن أوكرانية أخرى مظاهرات حاشدة يوم الجمعة 29 نوفمبر/تشرين الثاني لمؤيدي ومعارضي قرار الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش الامتناع عن توقيع اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي أثناء قمة "الشراكة الشرقية" للاتحاد بفيلنوس.

وأعلن يانوكوفيتش في أعقاب القمة أنها كانت مهمة جدا بالنسبة لأوكرانيا من ناحية فهم وتصور مستقبل البلاد. وقال: "اليوم تلقينا ردا واحدا مفاده أن أبواب الاتحاد الأوروبي مفتوحة، وأن لدينا وقتا يجب أن نستفيد منه لتقديم جواب حول الشروط التي  تقوم أوكرانيا على أساسها بالخطوة التالية".

وتجمع نحو 10 آلاف من أنصار حزب الأقاليم الحاكم في ساحة يفروبيسكايا بوسط كييف تحت شعار "نبني أوروبا في أوكرانيا" للتعبير عن تأييدهم لقرار الرئيس يانوكوفيتش. وأعلن الكسندر يفريموف رئيس الكتلة البرلمانية للحزب الحاكم أن "أوكرانيا لن تسعى للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي بأي ثمن كان، بل ستدافع عن مصالحها القومية".

ويطالب أنصار الرئيس يانوكوفيتش بتشكيل لجنة ثلاثية بمشاركة أوكرانيا والاتحاد الأوروبي وروسيا لتسوية القضايا المالية والاقتصادية.

المعارضة الأوكرانية ستسعى إلى إقصاء يانوكوفيتش وإجراء انتخابات مبكرة

من جانب آخر تستمر مظاهرات معارضي هذا القرار في ميدان الاستقلال بوسط كييف. كما خرج الألوف من أنصار المعارضة إلى وسط مدينة لفوف أكبر مدن المناطق الغربية الأوكرانية المؤيدة تقليديا للتقارب مع أوروبا والناتو. وينوي المعارضون إقامة "سلسلة حية" من كييف إلى حدود أوكرانيا مع دول الاتحاد الأوروبي.

 

وأعلن رئيس الكتلة البرلمانية لحزب "باتكيفشينا" ("الوطن") المعارض أرسيني ياتسينيوك أمام المتظاهرين بميدان الاستقلال بعد عودته من العاصمة الليتوانية حيث شارك في أعمال قمة "الشراكة الشرقية"، أعلن أن المعارضة في البرلمان ستسعى الى إقصاء الرئيس يانوكوفيتش وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة. وقال: "سنسعى الى أن يتم في البرلمان النظر في قانون إقصاء الرئيس".

وفي وقت سابق أعلن زعيم حزب "أودار" ("الضربة") فيتالي كليتشكو في بيان له أن اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي سيتم توقيعها في أي حال من الأحوال، ولكن بعد مجيء رئيس جديد إلى الحكم وتغيير الحكومة في أوكرانيا.

وقال كليتشكو الذي ينوي الترشح لانتخابات الرئاسة القادمة في عام 2015 إن "أوروبا تركت الباب مفتوحا أمام أوكرانيا، لكنه مغلق في وجه يانوكوفيتش".

من جانبها دعت يوليا تيموشينكو زعيمة حزب "باتكيفشينا" ("الوطن") الطلاب المتظاهرين في الميادين لدعم المعارضة، ودعت أيضا المعارضة إلى الوقوف في صف واحد.

وفي هذا السياق أعلن النائب العام الأوكراني فلاديمير بشونكا أن السلطات لا تنوي تفريق المظاهرات السلمية إذا استمر كل شيء في إطار القانون. وفي المساء تم انتشار تعزيزات أمنية بوسط كييف وتشديد الاجراءات الأمنية تحسبا لوقوع أي اشتباكات محتملة.

 

افادة موفدنا الى كييف

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون