قيادي في جبهة الإنقاذ المصرية: هل للسلطة الأمريكية أن تضحي بوزير الدفاع المصري؟

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/632607/

رجح الناشط السياسي حسام عبد العزيز أن واشنطن قد "تضحي قريبا بالفريق السيسي". وتساءل القيادي في جبهة الإنقاذ المصرية أحمد عبد ربه: "هل للسلطة الأمريكية أن تضحي بوزير الدفاع المصري؟"

ففي تعليق على زيارة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى السعودية ولقائه نظيره سعود الفيصل رجح الناشط السياسي حسام عبد العزيز أن واشنطن "ربما تضحي قريبا بالفريق السيسي" في حال لم يتمكن من تحسين إدائه السياسي.

وقال الناشط في حديث لقناة (RT) من الرياض يوم 4 نوفمبر/تشرين الثاني : "الولايات المتحدة ربما تضحي قريبا بالفريق السيسي إذا لم يتمكن من الحسم، رغم كل الفرص التي أعطتها له". ومن مظاهر الدعم الأمريكي هذا أشار إلى السماح "بفض الاعتصامات واستخدام القوة المفرطة"، على حد قوله.

هذا ومن جهته استغرب عضو المكتب التنفيذي لـ"جبهة الإنقاذ" المصرية، عضو الهيئة العليا لحزب "الجبهة الديموقراطية" أحمد عبد ربه هذا الكلام وتساءل: "هل للسلطة الأمريكية أن تضحي بوزير الدفاع المصري؟"، وشدد عبد ربه على عدم وجود أي تدخل أمريكي في الشؤون المصرية واستغناء السلطة المصرية الحالية عن أي دعم أمريكي، وقال: "لن نتواصل مع الأمريكيين كما يفعله الإخوان المسلمون وكما فعله نظام الدكتور مرسي".

وأكد عبد ربه أنه يتخوف من تكرار سيناريو محاكمة الرئيس الأسبق حسني مبارك مع قضية الرئيس المخلوع محمد مرسي، مرجحا أن هناك مفاوضات سرية بين السلطة المصرية ورئاسة جماعة "الإخوان المسلمين"، وقال: "إذا فشلت هذه المفاوضات، ستكون المحاكمة ناجحة، إذا نجحت لن نحصل على شيء كما حدث مع مبارك". وشدد عبد ربه أن مرسي ومبارك يستحقان الحكم بالإعدام لما ارتكباه من الجرائم ضد الشعب، على حد تعبيره.

من جانبه وصف حسام عبد العزيز محاكمة مرسي بالصورية وقال إن "هدفها إحباط معنويات رافضي الانقلاب وتصوير الأمر على أنه أمر واقع وأن على الثوار أن يستسلموا له".

المصدر: RT

الأزمة اليمنية