سنودن لا يخطط لمغادرة روسيا في الوقت الراهن وقد يسعى للحصول على جنسيتها

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/621404/

قال المحامي الروسي المتطوع أناتولي كوتشيرينا أن الموظف السابق في الاستخبارات الأمريكية إدوارد سنودن قد يغادر منطقة الترانزيت للمسافرين في مطار "شيريميتيفو" بموسكو قريبا، متوقعا أن تمنحه روسيا حق اللجوء في غضون أسبوع. وأضاف أن سنودن لا يخطط لمغادرة الأراضي الروسي في الوقت الراهن ولا يَستبعد أن يسعى للحصول على الجنسية الروسية.

قال المحامي الروسي المتطوع أناتولي كوتشيرينا أن الموظف السابق في الاستخبارات الأمريكية إدوارد سنودن قد يغادر منطقة الترانزيت للمسافرين في مطار "شيريميتيفو" بموسكو قريبا، متوقعا أن تمنحه روسيا حق اللجوء في غضون أسبوع واحد. وأضاف أن سنودن لا يخطط لمغادرة الأراضي الروسي في الوقت الراهن ولا يَستبعد أن يسعى للحصول على الجنسية الروسية.

وقال كوتشيرينا للصحفيين اليوم 17 يوليو/تموز: "يقول سنودن أنه لا يريد مغادرة روسيا، في الوقت الراهن على الأقل، قبل حصوله على اللجوء المؤقت".

وكان كوتشيرينا قد قال في وقت سابق إن سنودن يتشاور معه بشكل حثيث بغية الحصول على اللجوء في روسيا.

وتابع أن مسرب الأسرار الأمريكية لا يستبعد أن يطلب في المستقبل من السلطات الروسية منحه الجنسية، لكنه لا يستبعد أيضا خيارات مختلفة لمغادرة الأراضي الروسية.

وأوضح المحامي أن سنودن يريد أن يجتمع بزعماء الدول التي مستعدة لاستقابله .

ونفى المحامي أن يكون سنودن قد أعطى أية ضمانات مكتوبة بأنه لن يضر بالمصالح الأمريكية في المستقبل، استجابة للشرط الذي طرحه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لمنحه حق اللجوء في روسيا.

وفي الوقت نفسه أشار كوتشيرينا الى أن سنودن أكد له أنه لا ينوي ممارسة أي نشاط قد يلحق الضرر بالولايات المتحدة.

وتابع كوتشيرينا أن : "النظر في منحه حق اللجوء لن يستغرق أكثر من أسبوع واحد. وأتوقع أن يتسنى له مغادرة منطقة المسافرين في "شيريميتييفو" خلال الأيام القادمة".

وكان رئيس هيئة الهجرة الفيدرالية قسطنطين رومودانوفسكي سبق وأن أعلن أن الجانب الروسي تسلم طلب سنودن بشأن منحه حق اللجوء، وسيرد عليه في غضون 3 أشهر.

وكان سنودن قد هرب الى هونغ كونغ في مايو/أيار 2013، حيث سرّب معلومات عن حملة أمريكية سرية للتجسس على المواطنين الأمريكيين والأجانب المقيمين داخل الولايات المتحدة والبعثات الأوروبية الدبلوماسية في الولايات المتحدة بالإضافة الى رصد الاتصالات في دول أمريكا اللاتينية.

وطالبت واشنطن بتسليم سنودن لها، باعتباره جاسوسا ألحق ضررا بالأمن القومي الأمريكي. على الرغم من ذلك، سمحت السلطات الصينية لسنودن بالمغادرة، عندما توجه الى أمريكا اللاتينية مرورا بموسكو، الا أنه أضطر للبقاء في منطقة المسافرين بمطار "شيريميتييفو" بعد أن أقدمت واشنطن على إلغاء جميع جوازاته.

المصدر: وكالات روسية

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة