الغموض يكتنف مكان وجود سنودن.. واسانج يؤكد انه في "مكان آمن وبصحة جيدة"

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/619254/

لا يزال الغموض يكتنف مكان وجود الموظف السابق في وكالة الامن القومي الأمريكية ادوارد سنودن المتهم في الولايات المتحدة بتسريب معلومات سرية. وأكد مؤسس موقع "ويكيليكس" جوليان اسانج ان ادوارد سنودن ورفيقته "بصحة جيدة وفي آمان"، دون ان يذكر اي شيء بشأن مكان وجودهما.

لا يزال الغموض يكتنف مكان وجود الموظف السابق في وكالة الامن القومي الأمريكية ادوارد سنودن المتهم في الولايات المتحدة بتسريب معلومات سرية.

وأكد مؤسس موقع "ويكيليكس" جوليان اسانج ان ادوارد سنودن ورفيقته الصحفية سارة هاريسون "بصحة جيدة وفي آمان، وهما على اتصال دائم مع فريق المحامين".

ولم يذكر اسانج اي شيء بشأن مكان وجود سنودن. وقال ان سنودن ليس جاسوسا او خائنا مثلما تطلق عليه السلطات الامريكية، مضيفا ان سنودن كشف عن معلومات مهمة للعالم. وحسب قول اسانج، فان سنودن طلب حق اللجوء في الاكوادور وربما في بعض الدول الاخرى ايضا.

هذا وبعد ان أقلعت الطائرة الروسية التي كان من المتوقع أن تنقل سنودن الى هافانا الاثنين 24 يونيو/حزيران، ذكرت مصادر في مطار "شيريميتيفو" بموسكو أن المكان المخصص لسنودن في الطائرة خال. واكد الصحفيون الموجودون على متن الطائرة عدم وجوده هناك.

ونقلت وكالة "انترفاكس" الروسية عن مصدر مطلع قوله ان سنودن لم يدخل اراضي روسيا. وقال المصدر ان "السلطات الروسية ليس بوسعها توقيف ادوارد سنودن وترحيله لانه لم يعبر الحدود الروسية".

وكانت الوكالة قد ذكرت في وقت سابق نقلا عن مصدر مطلع بان الجانب الروسي تلقى عبر القنوات الدبلوماسية طلبا من الولايات المتحدة بتوقيف وتسليم سنودن الذي يتهم بارتكاب جرائم خطيرة في الولايات المتحدة.

وقال المصدر ان روسيا اكدت لواشنطن انها ستدرس هذا الطلب. كما ابلغ الجانب الامريكي موسكو بان جميع جوازات سنودن تم الغاؤها.

وكانت المصادر ترجح أن يتوجه سنودن الى كوبا على متن طائرة تقلع في وقت لاحق، مشيرا الى أنه لا توجد رحلات مباشرة من موسكو الى كيتو أو كاراكاس. من جانب آخر، ذكرت مصادر أخرى أن سنودن مازال في مطار "شيريميتيفو" أو أنه غادر الأراضي الروسية على متن طائرة أخرى بعيدا عن أنظار الصحفيين.

هذا وصرح مصدر مطلع في موسكو بأن أجهزة الأمن الروسية ليس لديها ما يدعو إلى توقيف سنودن وتسليمه إلى واشنطن.

ونقلت وكالة "إنترفاكس" عن المصدر المذكور قوله إن "سنودن لم يرتكب جرائم في الأراضي الروسية، ولم تتلق أجهزة الأمن الروسية مطالب بتوقيفه على مستوى الإنتربول". وأضاف: "وبالتالي ليس لدينا مبرر لتوقيف مسافر الترانزيت هذا".

وزير خارجية الإكوادور: لا نعرف أين سنودن حاليا والحكومة تدرس طلبه الخاص بمنح اللجوء السياسي

بدوره أعلن وزير خارجية الإكوادور ريكاردو باتينيو أن حكومة بلاده تدرس حاليا طلب سنودن بمنحه اللجوء السياسي في الإكوادور وستتخذ قرارا بهذا الشأن في الوقت المناسب وفقا لدستورها وقوانينها، مشيرا إلى أنه لا يعرف أين يوجد سنودن حاليا.

وأكد باتينيو أن الإكوادور تحترم حق اللجوء السياسي وتضع الإعلان العام لحقوق الإنسان فوق أي اعتبار آخر، مشددا على أن الحكومة ستنطلق في اتخاذ قرارها من مبادئ دستور البلاد وقوانينها.

وقال الوزير الإكوادوري إن هناك شكوكا بشأن إمكانية محاكمة عادلة لسنودن في الولايات المتحدة، موضحا أن الحديث يدور عن "الخيانة" لكن من غير المعروف هل خان سنودن شعبه أو نخبا معينة؟

وأضاف أن بلاده قد تمنح هذا المواطن الأمريكي اللجوء السياسي ولن تسمح بترحيله إلى الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن واشنطن بدورها كانت قد رفضت أكثر من مرة ترحيل أشخاص ارتكبوا جرائم للمحاكمة في الإكوادور.

واشنطن تنتقد موسكو وبكين بسبب تساهلهما مع سنودن.. والصين تؤكد احترامها لقرار سلطات هونغ كونغ

وأعربت واشنطن عن غضبها بشأن سماح سلطات هونغ كونغ والصين بـ"هروب" سنودن. وأعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أنه سيكون من المؤسف جدا إن تبين أن الصين وروسيا كانتا على علم بخطة سنودن السفر إلى موسكو قادما من هونغ كونغ وثم إلى هافانا.

وقال كيري يوم الاثنين 24 يونيو/حزيران من نيودلهي، إن ذلك سيؤثر سلبا على العلاقات بين الدول الثلاث.

وأشار الوزير الأمريكي إلى أن واشنطن وافقت خلال العامين الأخيرين على ترحيل 7 أشخاص إلى روسيا، مؤكدا على أهمية المعاملة بالمثل في هذا المجال. ووصف كيري سنودن بأنه "خائن للوطن".

من جهتها أعلنت الصين أنها تحترم موقف حكومة مقاطعة هونغ كونغ الخاصة التي سمحت لسنودن بالمغادرة.

منذر سليمان: أمريكا قادرة على التأثير سرا وعلنا للوصول إلى سنودن

قال مدير مركز الدراسات الأمريكية والعربية في واشنطن، المحلل في شؤون الأمن القومي منذر سليمان إن أمريكا تتمتع بشبكة علاقات متشعبة على المستوى الدولي، وإن بإمكانها التأثير للوصول إلى إدوارد سنودن سواء بشكل علني أو سري.

لكنه أضاف في لقاء مع "روسيا اليوم" أن ذلك سيصطدم بحقائق إنسانية تتعلق بالحريات الفردية التي "تزعم الولايات المتحدة أنها تصونها".

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"