اشتباكات متواصلة شمال القصير في سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/616701/

ذكر مراسل "روسيا اليوم" في دمشق اليوم الثلاثاء 28 مايو/ أيار أن الاشتباكات العنيفة تواصلت في الجزء الشمالي من القصير بمحافظة حمص بعد سيطرة الجيش السوري على أجزائها الجنوبية والشرقية والغربية، كما تواصلت الاشتباكات في وسط مطار الضبعة بعد سيطرة الجيش على نصفه.

ذكر مراسل "روسيا اليوم" في دمشق اليوم الثلاثاء 28 مايو/ أيار أن الاشتباكات العنيفة تواصلت في الجزء الشمالي من القصير بمحافظة حمص بعد سيطرة الجيش السوري على أجزائها الجنوبية والشرقية والغربية، كما تواصلت الاشتباكات في وسط مطار الضبعة بعد سيطرة الجيش على نصفه.

وبث معارضون صورا قالوا إنها عمليات قصف مدفعي للمعارضة المسلحة من المناطق المجاورة على مواقع الجيش في القصير.

وفي حي الوعر بحمص، قتل 6 أشخاص وأصيب 40 آخرون في تفجير سيارة ملغومة بالقرب من محطة وقود.

وقال مراسل "روسيا اليوم" إن الاشتباكات اندلعت في ريف دمشق قرب جوبر وداريا وبرزة بالإضافة الى اشتباكات متقطعة في الزبداني ورنكوس وفي محيط يبرد.

فيما تحدثت مواقع المعارضة من جانبها عن غارات جوية عنيفة يشنها سلاح الجو السوري على الضواحي الشرقية من العاصمة.

وقالت وسائل إعلام محلية إن الجيش دمر 3 معامل لتصنيع العبوات الناسفة في دوما بالإضافة إلى مستودع للذخيرة في حي برزة.

كما تحدث ناشطون عن اشتباكات في محيط السجن المركزي بحلب ومبنى البلدية في درعا وسط تضارب الروايات حول سير المواجهات. 

وأضاف مراسلنا في اتصال أن وحدة من الجيش السوري هاجمت مقر مجموعة مسلحة في خان الشيخ في ريف دمشق، وكان هذا المقر يضم ما يسمى بالمحكمة الشرعية والمجلس العسكري للمنطقة. وقال المراسل إن الضحايا بالعشرات، وفق مصدر عسكري.

وجرت اشتباكات متقطعة في الغوطة الشرقية، وفي مناطق جوبر وبرزة وكذلك في مدخل حرستا، وأدت الاشتباكات حول دمشق وريفها إلى مقتل العشرات من المسلحين وهناك إصابات في صفوف الجيش.

وتابع المراسل أن الجيش فرض سيطرة كاملة في حلب على تلة خربة عندان التي تصل ريفي حلب الغربي والشمالي. وجرت اشتباكات عنيفة بين قوات الدفاع الوطني والمسلحين في بلدتي نبلة والزهراء. كما شنت قوات الدفاع الوطني هجوما سيطرت نتيجته على بلدة ضهر القرعة. وأعلن قائد ميداني من قوات الدفاع عن مصرع 50 فردا من المجموعات المسلحة إضافة إلى عشرات الجرحى.

أما في حماة فقد جرت معركة حامية في بلدة كفر نبودي أدت إلى تدمير راجمة صواريخ وبعض السيارات المحملة بقاذفات ورشاشات.