أصدقاء سورية يؤيدون مؤتمر "جنيف- 2" وتشكيل حكومة انتقالية كاملة الصلاحيات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/616293/

أعلن المشاركون في مؤتمر "أصدقاء سورية" الذي انعقد في العاصمة الأردنية يوم الأربعاء 22 مايو/أيار أن النتيجة الرئيسية للمؤتمر الدولي المرتقب في جنيف بشأن سورية، يجب أن تكون تشكيل حكومة انتقالية كاملة الصلاحيات.

أعلن المشاركون في مؤتمر "أصدقاء سورية" الذي انعقد في العاصمة الأردنية يوم الأربعاء 22 مايو/أيار أن النتيجة الرئيسية للمؤتمر الدولي المرتقب في جنيف بشأن سورية، يجب أن تكون تشكيل حكومة انتقالية كاملة الصلاحيات.

وأعربت الدول المشاركة في الاجتماع عن دعمها لمؤتمر "جنيف- 2" ووعدت بتكثيف دعمها للمعارضة السورية حتى تشكيل حكومة انتقالية.

وجاء في بيان ختامي صدر بعد 5 ساعات من المناقشات أن الدول الـ11 المشاركة في الاجتماع "بانتظار أن يسفر مؤتمر جنيف المقرر في يونيو/حزيران عن تشكيل حكومة انتقالية ومن ثم تكثيف الدعم للمعارضة".

كما ذكر المشاركون أنه لا يجب أن يكون لبشار الاسد ونظامه والمقربين منه "الملوثة ايديهم بالدم أي دور في المستقبل بسورية".

ودعت مجموعة "أصدقاء سورية" إيران وحليفها حزب الله اللبناني إلى سحب مقاتليهما على الفور من الأراضي السورية ووصفت وجودهما المسلح في سورية بأنه "تهديد لاستقرار المنطقة".

وفي إشارة إلى عناصر حزب الله الذين يقاتلون إلى جانب الجيش السوري والميليشيا المؤيدة للاسد في بلدة القصير السورية قرب الحدود اللبنانية دعت المجموعة إلى "الانسحاب الفوري لحزب الله والمقاتلين من إيران والمقاتلين الاجانب المتحالفين مع أنظمة أخرى من الأراضي السورية."

وحذر الاجتماع من "العواقب الخطيرة" إذا تأكد استخدام قوات الاسد لأسلحة كيميائية.

كما أشار البيان الى أن قوات الاسد "ارتكبت تطهيرا عرقيا" هذا الشهر في مدينة بانياس في إشارة لاتهام المعارضة قوات من الطائفة العلوية التي ينتمي اليها الأسد بقتل  ما لا يقل عن 100 من الرجال والنساء والأطفال السنة بالمدينة يوم 2 مايو/آيار.

وأعرب المشاركون في البيان عن قلقهم "بشأن الوجود المتزايد ونزعة التشدد المتنامية في جانبي الصراع كليهما والعناصر الارهابية في سورية بما يعمق المخاوف على مستقبل".

هذا واعتبر المحلل السياسي ضرغام هلسة في حديث لقناة "روسيا اليوم" من العاصمة الاردنية ان "ما عقد في عمان هو مؤتمر اعداء سورية الذي تنقل سياسيا على عدد من العواصم ولم يخرج حتى اللحظة بشيء"، مشيرا الى ان الهدف منه "هو نسف اي تسوية سياسية واطالة امد الازمة".

المصدر: "فرانس برس" + "إيتار-تاس"

الأزمة اليمنية