البابا تواضروس الثاني ينتقد تعامل الحكومة المصرية مع أحداث الخصوص والكاتدرائية المرقسية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/612482/

انتقد البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، يوم الثلاثاء 9 أبريل/نيسان تعامل الحكومة المصرية مع الوضع الأمني خلال أحداث الخصوص والاعتداء على الكاتدرائية المرقسية بالعباسية. وقال إن التقصير والإهمال فى التعامل مع الأزمة واضح، وهذا ما يسبب للأقباط ألماً شديداً.

انتقد البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، يوم الثلاثاء 9 أبريل/نيسان تعامل الحكومة المصرية مع الوضع الأمني خلال أحداث الخصوص والاعتداء على الكاتدرائية المرقسية بالعباسية. وقال إن التقصير والإهمال فى التعامل مع الأزمة واضح، وهذا ما يسبب للأقباط ألماً شديداً.

وأضاف البابا، في مداخلة له على قناة "أون تي في" المصرية المستقلة، أنه يتابع الوضع، وأن هناك اتصالات مع الرئاسة، والحكومة، وشيخ الأزهر أحمد الطيب.

وقال البابا إن الرئيس محمد مرسي تحدث معه عبر الهاتف وقدم العزاء فى ضحايا الخصوص والكاتدرائية، مضيفاً أن مرسي وعده "بتقديم كافة الإجراءات اللازمة لحماية وتأمين الكاتدرائية، ولكن على أرض الواقع لا نجد شيئاً".

وأضاف البابا أن المشاعر الطيبة من قبل المسؤولين لن تكفي ، بل لابد من اتخاذ قرارات حاسمة لأن أحداث الخصوص والكاتدرائية وصلت إلى حالة من الاعتداء الصريح على الأقباط.

وأوضح البابا، أنه في انتظار خطوات من الدولة لأن الكنيسة القبطية جزء من المجتمع المصري، والدولة هي المسؤولة عن حماية الكنيسة أولاً وأخيراً، مضيفاً "نحن في انتظار أن تكون قرارات الدولة حازمة ومرضية للأقباط".

وفي وقت سابق قرر البابا تواضروس إلغاء عظته المقررة يوم الأربعاء، وتأجيل مراسم استقبال المعزيين فى أحداث الخصوص والكاتدرائية.

 وأصدرت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بيانا جاء فيه: "نظراً للأحداث المؤسفة، وحداداً على أرواح شهداء الخصوص والكاتدرائية، قرر قداسة البابا تواضروس الثاني إلغاء اجتماع الأربعاء 10 إبريل، وتأجيل استقبال المعزيين المقرر يوم الخميس 11 إبريل، وسوف يتم تحديد ميعاد فيما بعد، ويدعو قداسته جميع الشعب للصلاة من أجل سلامة وطننا والمؤسسات الدينية فيه".

المصدر: "اليوم السابع" + وكالات

الأزمة اليمنية