مدفيديف لا يستبعد وجود خطة لاستهداف المنظومة المصرفية في قبرص

أخبار روسيا

مدفيديف لا يستبعد وجود خطة لاستهداف المنظومة المصرفية في قبرصمدفيديف مع مجموعة من الصحفيين
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/610780/

أعلن رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف في تصريح صحفي أدلى به يوم 20 مارس/آذار لبعض وسائل الإعلام الأوروبية، أن وقف العمليات المصرفية للبنوك القبرصية يمكن أن يؤدي إلى القضاء على منظومة المصارف كلها في هذه الدولة مما يتسبب في رفع العديد من الدعاوى القضائية.

أعلن رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف في تصريح صحفي أدلى به يوم 20 مارس/آذار لبعض وسائل الإعلام الأوروبية، أن وقف العمليات المصرفية للبنوك القبرصية يمكن أن يؤدي إلى القضاء على منظومة المصارف كلها في هذه الدولة مما  يتسبب في رفع العديد من الدعاوى القضائية.

وقال: "مما يثير الدهشة هو إيقاف عمل المصارف في قبرص بما فيها المصارف الكبيرة وتلك التي يساهم فيها الرأسمال الروسي بصفتها مصارف متوازنة لا تواجه مشاكل متعلقة بدفع الضرائب، وذلك إلى جانب فرض ضريبة على الودائع".

وقال مدفيديف: "في حال  عدم رفع  تجميد هذه العمليات المصرفية فستتكبد المصارف خسائر كبيرة مما يؤدي إلى هلاك المنظومة المصرفية القبرصية التي ستزول تماما".

وأشار مدفيديف إلى أن "شركاء روسيا في الاتحاد الأوروبي يذكرون ذلك بشكل مباشر. ولعلهم  يستهدفون المنظومة المصرفية القبرصية بهدف تخريبها. ويرى الشركاء الأوروبيون أن هذا الأمر سيساعد في تسوية هذه الأزمة". فيما قال مدفيديف إنه في حال ظهور مثل هذه المشاكل فإن بعض المؤسسات الحكومية سترفع العديد من الدعاوى ضد جمهورية قبرص نفسها ومسؤولين لديهم ضلوع في إطلاق هذه المرحلة الصعبة.

جهود قبرص والاتحاد الأوروبي تشبه تصرف فيل في محل أوعية زجاجية

انتقد مدفيديف الخطوات التي اتخذتها السلطات القبرصية والاتحاد الأوروبي في تسوية مشاكل الديون، وقال يبدو لي أن الجهود التي يبذلها الاتحاد الأوروبي والمفوضية الأوروبية تشبه تصرف فيل في محل لبيع أوعية زجاجية. وقال: "كل الأخطاء التي كان يمكن أن ترتكب قد ارتكبت، وتم تقويض الثقة بالمؤسسات المالية وليس في قبرص فقط. فلذلك  اتخذنا هذا الموقف القاسي. وندعو في الوقت ذاته إلى  ترتيب وتنظيم المجال المالي واتخاذ الخطوات الرامية إلى تطبيع أوضاع البنوك وتلقي معلومات شفافة عن أصحاب الحسابات".

فيما  أشار مدفيديف إلى أن تلك الخطوات يجب ألا تؤدي إلى انهيار المنظومة المصرفية، علما أن المنظومة المصرفية القبرصية تواجه حالة ما قبل الإفلاس.

المشكلة المالية القبرصية يجب ألا تناقش في إطار الاتحاد الأوروبي فقط

يرى مدفيديف أن مشكلة الديون القبرصية يجب ألا تناقش في إطار الاتحاد الأوروبي فقط بل مع  أطراف معنية أخرى.

وفي هذا السياق قال مدفيديف:" إذا اعتبر الاتحاد الأوروبي أن قبرص يجب ألا تناقش هذا الموضوع مع جهات أخرى فلتتخذ كل القرارات في إطار الاتحاد الأوروبي. لكني غير متأكد أن هذا الأمر أمر جيد".

مدفيديف: الأوضاع في قبرص يمكن أن  تتسبب في اندلاع سلسلة من الأزمات المالية المحدودة

يرى رئيس الوزراء الروسي أن التطورات ألأخيرة في قبرص يمكن أن  تتسبب في اندلاع سلسلة من الأزمات المالية المحدودة. وقال مدفيديف مجيبا عن سؤال موجه إليه عما إذا كانت القرارات المتخذة بهدف تسوية مشكلة الديون القبرصية تنعكس على علاقات روسيا مع الاتحاد الأوروبي: "يجب علينا انتظار اتخاذ قرارات نهائية".

مدفيديف: سأبحث مع ممثلي الاتحاد الأوروبي الأزمة المالية القبرصية

يعتزم دميتري مدفيديف أن يناقش بنشاط -على حد تعبيره-  الأزمة المالية القبرصية أثناء المحادثات التي ستجري الخميس والجمعة القادمين في موسكو مع ممثلي الاتحاد الأوروبي.

وقال أنه يجب اتخاذ خطوات بحذر لأن العواقب قد تكون كثيرة جدا. ولم يرد مدفيديف على سؤال حول مدى تأثير الاجراءات التي اتخذها الاتحاد الأوروبي على العلاقات بينه وبين روسيا. لكنه أعاد إلى الأذهان أن بعض الوزراء القبارصة يزورون موسكو حاليا حيث قد التقوا بنائب رئيس الوزراء إيغور شوفالوف. وقال: "آمل أن يتخذ قرار سليم يساعد قبرص و لا يسيء إلى علاقاتنا مع الاتحاد الأوروبي".

المصدر: وكالات روسية + "روسيا اليوم"

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة