موسكو تطالب واشنطن بتقديم جميع الوثائق المتعلقة بوفاة طفل روسي تبنته عائلة أمريكية

أخبار روسيا

موسكو تطالب واشنطن بتقديم جميع الوثائق المتعلقة بوفاة طفل روسي تبنته عائلة أمريكية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/610625/

طالبت وزارة الخارجية الروسية يوم الثلاثاء 19 مارس/آذار السلطات الأمريكية بتقديم جميع الوثائق المتعلقة بوفاة الطفل الروسي مكسيم كوزمين الذي قضى بعد أشهر من تبنيه من قبل زوجين أمريكيين في ظروف غامضة.

طالبت وزارة الخارجية الروسية يوم الثلاثاء 19 مارس/آذار السلطات الأمريكية بتقديم جميع الوثائق المتعلقة بوفاة الطفل الروسي مكسيم كوزمين الذي قضى بعد أشهر من تبنيه من قبل زوجين أمريكيين في ظروف غامضة.

وذكر قسطنطين دولغوف المكلف بقضايا حقوق الانسان في وزارة الخارجية الروسية أن سلطات ولاية تكساس أعلنت يوم الاثنين أنها لن توجه اتهامات إلى الزوجين شاتو في قضية وفاة ابنهما الروسي المتبني مكسيم (3 أعوام) في يناير/كانون الثاني الماضي. وكانت السلطات الأمريكية قد اعلنت في مطلع مارس/آذار أن الطفل الروسي المتبني توفى بسبب تمزق شريان نتيجة جرح أصيب به بنفسه.

وتابع دولغوف أن هذا القرار يثير "تساؤلات جدية". وقال: "إنهم يحاولون إقناعنا بأن الطفل أصاب نفسه بالجروح التي توفي متأثرا بها".

وأكد الدبلوماسي على مطلب تقديم جميع الوثائق المتعلقة بوفاة الطفل للجانب الروسي بما فيها نتائج التشريح.

وتابع دولغوف أن موسكو تطالب واشنطن أيضا بالسماح بوصول ممثلين عن القنصلية الروسية في الولايات المتحدة الى شقيق الطفل المتوفي، كيريل، وذلك من أجل تقييم الظروف التي يعيش فيها في عائلة شاتو ودراسة إمكانية إعادته الى روسيا.

‎وكان بافل استاخوف المكلف بالدفاع عن حقوق الاطفال في روسيا قد اعلن عن وفاة الطفل الروسي في الولايات المتحدة مكسيم يوم 18 فبراير/شباط الماضي، مضيفا بان الام التي تبنته كانت تعطيه مركبات طبية مهدئة، وانه تعرض الى ضرب مبرح وشديد قبل وفاته.

وتجدر الإشارة الى ان البرلمان الروسي أقر مؤخرا قانونا جديدا يحظر تبني الأمركيين أطفالا من روسيا، وذلك ردا على فرض الولايات المتحدة عقوبات على عدد من المسؤولين الروس. وتبرر موسكو فرض الحظر بتزايد حالات قتل الأطفال الروس الذين تبنتهم عائلات أمريكية وسوء معاملتهم من قبل تلك العائلات.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"