الخارجية الروسية تشكك بنتائج التحقيقات الامريكية في وفاة طفل روسي

أخبار روسيا

الخارجية الروسية تشكك بنتائج التحقيقات الامريكية في وفاة طفل روسي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/609116/

بعد الاطلاع على نتائج التحقيق الامريكي التي اعلنت يوم 1 مارس/آذار حول سبب وفاة الطفل الروسي في الولايات المتحدة الامريكية، عبرت موسكو عن قلقها من الرواية الرسمية الامريكية التي تفيد بان سبب الوفاة هو "تمزق مفاجئ في الامعاء الدقيقة".

بعد الاطلاع على نتائج التحقيق الامريكي التي اعلنت يوم 1 مارس/آذار حول سبب وفاة الطفل مكسيم كوزمين في الولايات المتحدة الامريكية، عبرت موسكو عن قلقها من الرواية الرسمية التي تفيد بان سبب الوفاة هو "تمزق مفاجئ في الامعاء الدقيقة".

واعلن قسطنطين دولغوف، المكلف بقضايا حقوق الانسان والديمقراطية وسيادة  القانون في وزارة الخارجية الروسية، "ان النتائج الاولية للتشريح اظهرت بان الرضوض والكدمات العديدة على جسمه "هي من فعله". من هنا يمكن القول ان هذه ليست النتائج النهائية للتحقيق".

واشار دولغوف في بيانه الذي نشره على موقع الوزارة الرسمي ، بان روسيا تنتظر من السلطات في ولاية تكساس والسلطات الفيدرالية ومن ضمنها وزارة الخارجية الامريكية، تقريرا مفصلا عن مجريات ونتائج التحقيق في هذه القضية. وقال "مع الاسف نعلن بان المعلومات التي حصلنا عليها كانت من وسائل الاعلام وليس من السلطات الرسمية".

واضاف "اننا نطالب الجانب الامريكي بتسليم نتائج التشريح وشهادة الوفاة وكذلك اعادة جواز سفره الروسي الى ممثلي السلك الدبلوماسي الروسي في الولايات المتحدة ".

واشار دولغوف في بيانه الى انه "فقط استنادا الى نتائج الاطلاع على هذه الوثائق يمكننا ان نتعرف على تفاصيل اسباب وفاة الطفل الروسي وتقرير الخطوات اللاحقة بهذا الشأن". واضاف " نأمل ان يقوم الجانب الامريكي بتنفيذ التزاماته بهذا الشأن بصورة كاملة وبدون تأخير".

واعاد دولغوف الى الاذهان بان شريف منطقة ايتور بولاية تكساس قد اعلن بان الطفل توفي نتيجة حادث مؤسف، وان اطباء الطب الشرعي لم يعثروا في جسمه على اي اثر لمركبات طبية مهدئة، في حين يقول محامي العائلة(الامريكية التي تبنت الطفل) انهم كانوا يعطوه مركبات مهدئة للاعصاب. ولكن نتائج التحاليل الرسمية ليست جاهزة حتى الان.

وقال دولغوف:" انتبهنا الى بيان السفارة الامريكية في موسكو، الذي يعتمد على اراء الاجهزة الامنية في ولاية تكساس بان نتائج الطب الشرعي "لا يمكن ان تكون اساسا لاقامة دعوى جنائية بحق شخص ما سبب وفاة مكسيم". في حين صرح المدعي العام في المنطقة للصحفيين، بانه بعد الانتهاء من التحقيقات سوف يلتقي مع الابوين المتبنيين للطفل، ويقرر فيما اذا كان هناك اساس لاقامة الدعوى ضدهما لعدم مراقبتهما الطفل او تسببا في اضرار جسمية له بقصد او من غير قصد".

وكان بافل استاخوف المكلف بالدفاع عن حقوق الاطفال في روسيا قد اعلن عن وفاة الطفل الروسي في الولايات المتحدة مكسيم يوم 18 فبراير/شباط الماضي، مضيفا بان الام التي تبنته كانت تعطيه مركبات طبية مهدثة، وانه كان قد تعرض الى ضرب مبرح وشديد قبل وفاته. وكان الطفل مكسيم قد توفي في 21 يناير/كانون الثاني الماضي.

 

 

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة