القوات الإسرائيلية تعتدي على محتجين فلسطينيين واجانب في رام الله

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/597283/

أصيب سبعة فلسطينيين الثلاثاء 16 أكتوبر/تشرين الأول اثناء اشتباكات بين القوات الإسرائيلية مع عدد من مزارعي رام الله ومتضامنين أجانب، الذين أغلقوا  شارعا يربط بين القدس وتل أبيب على مقربة من حاجز "مكابيم" إحتجاجا على الإجراءات الإسرائيلية التي تمنع المزارعين من قطف ثمار الزيتون.

أصيب سبعة فلسطينيين الثلاثاء 16 أكتوبر/تشرين الأول اثناء اشتباكات بين القوات الإسرائيلية مع عدد من مزارعي رام الله ومتضامنين أجانب، الذين أغلقوا  شارعا يربط بين القدس وتل أبيب على مقربة من حاجز "مكابيم" إحتجاجا على الإجراءات الإسرائيلية التي تمنع المزارعين من قطف ثمار الزيتون.

وافاد مراسل "روسيا اليوم" ان القوات الإسرائيلية هاجمت المتظاهرين الغاضبين وقامت بالإعتداء عليهم بالضرب وإلقاء الغاز المسيل للدموع ورش مواد حارقة على وجوههم ما أدى لحدوث إشتباكات بين الطرفين استمرت قرابة  الساعة وسط ذهول سائقي السيارات الإسرائيلية.

وجاء هذا الاعتصام وإغلاق الشارع، للاحتجاج على المضايقات والاعتداءات التي يقوم بها المستوطنون بحق سكان القرى الفلسطينيين، ومنعهم من الوصول إلى أراضيهم لقطف ثمار الزيتون المحاذية لجدار الفصل، ومنع المواطنين الفلسطينيين من استخدام الشارع، رغم وجود قرار صادر عن محكمة العدل العليا الإسرائيلية.

يذكر ان آلاف الأسر الفلسطينية تعاني في موسم قطف الزيتون من إعتداءات المستوطنين المتكررة، وعرقلة الجيش الإسرائيلي وصول المزارعين الفلسطينيين إلى أراضيهم الزراعية المحاذية لجدار الفصل والمستوطنات الإسرائيلية.

وأجبرت هذه الممارسات المزارعين الفلسطينيين على العمل في ظروف خطرة وسط حالة من الغضب والتوتر. وتتجمع العديد من هذه الأسر بشكل يومي أمام البوابات العسكرية أملا في العبور لقطف ثمار الزيتون.

وحاول فريق "روسيا اليوم" مرافقة هذه العائلات إلا أن الجيش الإسرائيلي منع الفريق من ذلك فتوجه إلى الناحية الأخرى من الجدار ليجد أسرا بأكملها تقطف أشجار الزيتون في مناطق أمنية خطرة.

المصدر: "روسيا اليوم" + وكالة "معا"