هيلاري كلينتون وداود اوغلو يبحثان مرحلة ما بعد الأسد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/592043/

أكدت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرها التركي أحمد داود أوغلو في إسطنبول السبت 11 أغسطس/ آب، على ضرورة دعم المعارضة السورية والبدء بالمرحلة الانتقالية من دون الرئيس السوري بشار الأسد. ورأت كلينتون أن العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على "حزب الله" تساهم في الضغط على نظام الاسد.

أكدت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرها التركي أحمد داود أوغلو في إسطنبول السبت 11 أغسطس/ آب، على ضرورة دعم المعارضة السورية والبدء بالمرحلة الانتقالية من دون الرئيس السوري بشار الأسد.

واعتبرت كلينتون أنه مع مساعدة المعارضة يتضاعف الضغط على الأسد، مؤكدة استجابة بلادها للحالات الإنسانية التي يتسبب بها النظام". وأشارت إلى أن "الولايات المتحدة  ستزيد من مساعداتها لدعم اللاجئين السوريين في تركيا". وأضافت: "سورية يجب ألا تصبح ملاذا لحزب العمال الكردستاني، وأنه لا بد من تخطيط دقيق بين أنقرة وواشنطن بشأن سورية".

ورأت كلينتون أن الصلات بين ايران و"حزب الله" مع سورية "تزيد من عمر النظام السوري"، مضيفة ان العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على "حزب الله" تساهم في الضغط على نظام بشار الاسد". وشددت على انه  "مع تزايد قوة المعارضة يتزايد عنف النظام السوري".

وذكرت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان لها يوم السبت أن كلينتون أعلنت في تركيا عن تقديم 5,5 ملايين دولار إضافية للمساعدات الإنسانية، مما يرفع المساعدة الانسانية الأمريكية الى 82 مليون دولار منذ بداية الازمة السورية في مارس/آذار 2011.

من جانبه قال داود أوغلو أنه بحث مع كلينتون مرحلة ما بعد الأسد وسبل منع حدوث فراغ في سورية. وقال: "كنا نتمنى أن يكون المجتمع الدولي جسدا واحدا في حل هذه الأزمة. وأوقفت استقالة عنان الحل الدبلوماسي. والوضع الإنساني يتأزم من يوم الى آخر". مبينا ان الوضع الانساني يتازم من يوم الى اخر ووصل عدد اللاجئين اكثر من 55 الف لاجئ وكل يوم يلجا العديد من السوريين الى تركيا.

وأضاف: "اننا قلقون من الأحداث في مدينة حلب، حيث ان طيران النظام السوري يستعمل لارتكاب مجازر فيها ".

وقال: "تتأثر تركيا من الأزمة. ونحن ننسق مع الولايات المتحدة الأمريكية. وعلينا ان نجهز انفسنا من اجل السيناريوهات السيئة". واعتبر أن "بعض ما يحدث في سورية يندرج تحت وصف جرائم الحرب.. وعلى المجتمع الدولي التدخل".

متظاهرون أتراك يستقبلون كلينتون في اسطنبول

واحتجاجا على زيارة وزيرة الخارجية الأمريكية إلى تركيا نظم أعضاء حزب الحرية والتضامن اليساري  تظاهرة في اسطنبول.

وأفادت وكالة "دوغان" التركية للأنباء أن مواجهات اندلعت بعد أن منعت الشرطة المتظاهرين من الاقتراب من مقر رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الذي كان من المقرر أن يلتقي فيه مع كلينتون.

وأدت تلك المواجهات الى إصابة شرطي على الأقل بجروح وتم إعتقال أربعة متظاهرين.

محلل سياسي: هدف أمريكا هو إسقاط النظام السوري

قال المحلل السياسي بسام أبو عبدالله في حديث لقناة "روسيا اليوم"، إن هدف الولايات المتحدة هو إسقاط النظام السياسي الوطني في سورية خدمة لأهدافها، مشيرا إلى أن تركيا هي من يدعم المشروع الأمريكي. وأضاف بأن ما تحدثت عنه كلينتون وداود أوغلو يختلف عما طرح في طهران. وأوضح أنه ليس من حق كلينتون الحديث عن مرحلة ما بعد الأسد. وقال إن زيارة كلينتون إلى أنقرة تهدف إلى رفع معنويات بعض أطراف المعارضة.

المصدر: موقع "النشرة اللبنانية" + "روسيا اليوم"