مدينة بيرم.. مركز صناعي وثقافي روسي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58937/

تعد مدينة بيرم من أكبر مدن منطقة الأورال الفاصلة بين أوروبا وآسيا، حيث يبلغ عدد سكانها اليوم نحو مليون نسمة. كما ان بيرم ثالث أكبر مدينة من حيث المساحة في روسيا الاتحادية. وتعتبر بيرم مركزا صناعيا وثقافيا في آن واحد.

تعد مدينة بيرم من أكبر مدن منطقة الأورال الفاصلة بين أوروبا وآسيا، حيث يبلغ عدد سكانها اليوم نحو مليون نسمة. كما ان بيرم ثالث أكبر مدينة من حيث المساحة في روسيا الاتحادية. وتعتبر بيرم مركزا صناعيا وثقافيا في آن واحد.
وقد لعبت مصانع بيرم العسكرية دورا مهما في القرن الـ20 في تزويد الجيش الروسي ثم السوفيتي بالمدافع بكل أشكالها. وفضلا عن ترسانتها تفخر المدينة بمصنع "محركات بيرم"، حيث تنتج محركات طائرات ومحركات لصواريخ "بروتون" التي تطلق أقمارا صناعية على مدار الارض. 
ورغم كونها مركزا صناعيا كبيرا، تطمح مدينة بيرم للتحول الى عاصمة ثقافية. ومن ناحية تحافظ على تقاليد رقص الباليه الذي نما وازدهر هنا بفضل الراقصة الروسية ناديجدا بافلوفا بعد إجلائها وفرقتها من مدينة لينينغراد إلى بيرم خلال الحرب الوطنية العظمى. ومن ناحية أخرى، ترحب  المدينة بكل التجارب الفنية الحديثة غير الاعتيادية كالتي قدمها منظم المعارض مارات غيلمان وزملاؤه، وعلى رأسها مشاريع "ستريت أرت" أو فن الشوارع.

التفاصيل في تقريرنا المصور

ويمكنكم الحصول على المزيد من المعلومات حول مدينة بيرم الروسية على موقعنا

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)