لافروف: الغرب لن ينفذ حظر توريد السلاح الى سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587992/

اعرب وزير الخارجية الروسي عن شكه بأن الغرب سينفذ الحظر على توريد السلاح الى سورية، مؤكدا ان روسيا لن تسمح بتكرار السيناريو الليبي في سورية.

اعرب وزير الخارجية الروسي عن شكه بأن الغرب سينفذ الحظر على توريد السلاح الى سورية، قائلا بتهكم: "لقد رأينا الحظر ازاء ليبيا، وعندنا قناعة صلبة بأن شركاءنا في الغرب، وكذلك في منطقتي الشرق الاوسط والادنى، لن ينفذوا الحظر بالنسبة الى مشاركي هذا الازمة او تلك من التي تعجبهم".

وذكر لافروف في حديث لاذاعة "صدى موسكو" ادلى به الخميس 21 يونيو/حزيران بأنه "كما جرى ذلك مع توريد، عمليا على المكشوف، الاسلحة للمعارضة الليبية في ظروف الحظر التام على بيع السلاح، وحتى تقديم اية خدمات عسكرية تقنية الى ليبيا كدولة.. لكن زملاءنا الفرنسيين في الحكومة السابقة، وحتى المتحدث باسم وزارة الدفاع قد اعلن بصراحة عن ان فرنسا تسلح الثوار الليبيين"، مشيرا الى ان بعض دول الخليج العربي فعلت نفس الشيء.

وشدد وزير الخارجية الروسي على انه " ولذلك يجب العمل بشكل عادل، واذا نسق كافة اللاعبين الخارجيين نشاطهم الموجه الى انقاذ حياة (السوريين) ووقف العنف فسيكون هناك معنى ما"، بينما "ان كانت هناك ازدواجية معايير عبر عدم التوريد(السلاح) للنظام غير المرغوب به ، فيما يتم تزويد الثوار به، بغض النظر على الحظر، فلن يحصل شيء من ذلك (وقف العنف)"، "او بالعكس، توريد(السلاح) للنظام لمحاربة الثوار".

واشار الى ان "الامريكيين قدموا لدول الخليج العربي، بما فيها لتلك التي شهدت منذ فترة قريبة جدا اضطرابات صعبة، تقنيات مخصصة لمواجهة الاحتجاجات العامة".

واكد لافروف ان روسيا لن تسمح بسيناريو ليبي في سورية مشددا ان "مصير القذافي كان مقررا ليس من قبل شعب بلده، بل مصير القذافي قرره الناتو، فبدون قصف الناتو لما حصل هناك شيء، على الاصح لاستمر هناك القضاء المشترك على الشعب.. لكن بأي حال لم يحصل الثوار على تكليف للمشاركة بصفة احد الاطراف المشاركة في هذه الحرب".

وقال: "لذلك فان مصير القذافي تلك قصة اخرى، ولكن ما يتعلق بسورية، فلن نسمح بحدوث النموذج الليبي، ونحن نضمن ذلك، لهذا يجب (على الاطراف السورية) الجلوس والاتفاق".

المصدر: وكالة "ايتار-تاس"

الأزمة اليمنية