وزير الخارجية الروسي ينفي توجه سفن حربية روسية لسورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/587995/

نفى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الانباء حول توجه سفن حربية روسية الى سورية، كما نفى توريد اسلحة لها حاليا تستخدم في العمليات القتالية هناك ، وقال يوم الخميس 21 يونيو/حزيران في حديث لقناة "روسيا اليوم-RT" الناطقة بالانكليزية ان الاعلان عن بيع روسيا للتو اسلحة لسورية وان هذه الاسلحة بدأت تستخدم في الاعمال القتالية هناك  يجافي الحقيقة.

نفى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الانباء حول توجه سفن حربية روسية الى سورية، كما نفى توريد اسلحة لها حاليا تستخدم في العمليات القتالية هناك ، وقال يوم الخميس 21 يونيو/حزيران في حديث لقناة "روسيا اليوم-RT" الناطقة بالانكليزية ان الاعلان عن بيع روسيا للتو اسلحة لسورية وان هذه الاسلحة بدأت تستخدم في الاعمال القتالية هناك  يجافي الحقيقة.

واضاف ان "كل ذلك جزء من حملة معينة وحملة غير اخلاقية. نحن لا نوجه سفن حربية الى سورية"، مذكرا بأن موسكو قد اعلنت مرارا عن تنفيذها العقود المبرمة في السابق لتوريد السلاح الى سورية.

ونوه بأن "هذه الاسلحة دفاعية وعلى الاخص هي مواد مخصصة لمنظومة الدفاع الجوية الصاروخية التي لا تستطيع من حيث المبدأ ان تستخدم ضد السكان الآمنين.. ومن الممكن استخدام هذه الوسائل فقط لصد عدوان خارجي".

واشار الوزير  الى ان مروحيات "مي-25" التي كانت متوجهة من روسيا الى سورية على متن الباخرة "Alaed"  سبق وان جرت لها صيانة على الاراضي الروسية في اطار عقد مبرم في عام 2008.

واوضح ان "الباخرة التي دار الحديث حولها بهذه الكثرة كانت بالفعل تنقل وسائل الدفاع الجوي الصاروخي وثلاث مروحيات تم اجراء صيانة دورية لها في روسيا وفق العقد المبرم عام 2008"، مشددا على ان روسيا لم تخرق اية انظمة دولية ولا اية قرارات للامم المتحدة.

المصدر: "انترفاكس" + "نوفوستي"