روسيا تنتخب رئيسا لمدة 6 سنوات وعملية التصويت متابعة من كاميرات مراقبة

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/579938/

تجري في روسيا الاتحادية يوم الاحد 4 مارس/آذار الانتخابات الرئاسية التي يشارك فيها 5 مرشحين، هم رئيس الوزراء فلاديمير بوتين، ويشارك ايضا غينادي زيوغانوف عن الحزب الشيوعي، وفلاديمير جيرنوفسكي عن الحزب الليبرالي الديمقراطي، وسيرغي ميرونوف عن حزب روسيا العادلة، والمرشح المستقل الملياردير ميخائيل بروخوروف.

تجري في روسيا الاتحادية يوم الاحد 4 مارس/آذار الانتخابات الرئاسية التي يشارك فيها 5 مرشحين.

والمرشحون هم رئيس الوزراء فلاديمير بوتين الذي رشحه حزب "روسيا الموحدة" والذي كان يشغل منصب الرئاسة في الاعوام 2000 - 2008، وكذلك زعماء الحزب الشيوعي غينادي زيوغانوف، وحزب "روسيا العادلة" سيرغي ميرونوف، والحزب الليبرالي الديمقراطي فلاديمير جيرينوفسكي بالاضافة الى رجل الاعمال الملياردير  ميخائيل بروخوروف المرشح المستقل، والوحيد الذي يشارك في انتخابات الرئاسة للمرة الاولى.

وستكون هذه الانتخابات مميزة لعدة اسباب. فهذه هي المرة الاولى حين ينتخب رئيس الدولة الروسية لفترة 6 اعوام بدلا من 4. كما سيتم تصوير عمليات الاقتراع بواسطة كاميرات الفيديو المنصوبة في كل مركز اقتراع، بالاضافة الى البث المباشر في الانترنت، وكل ذلك يجري لاول مرة في تاريخ  الانتخابات الروسية.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها في كل الكيانات الفيدرالية الروسية  في تمام الساعة الثامنة صباحا، حسب التوقيت المحلي، ويستمر التصويت حتى الساعة الثامنة مساء.

وأعلنت لجنة الانتخابات المركزية أن نسبة المشاركة تجاوزت 56.3 % قبل ساعتين من اغلاق مراكز الاقتراع. وقد أدلى جميع المرشحين الخمسة بأصواتهم.

ومن المقرر ان تكشف لجنة الانتخابات المركزية عن النتائج الاولية للتصويت صباح يوم الاثنين 5 مارس/آذار. اما النتائج النهائية فيجب ان يتم التوقيع على البروتوكول الرسمي  الخاص بها في موعد لا يتعدي 15 مارس/آذار الجاري، ويجب ان يتم نشرها رسميا في غضون 3 ايام، اي مع حلول 18 مارس/آذار كأقصى موعد. وستجري مراسم تنصيب الرئيس المنتخب يوم 7 مايو/ايار القادم.

اما عدد المواطنين المدرجة اسماؤهم على القوائم الانتخابية فيزيد بقليل على 108 ملايين شخص حسب معطيات لجنة الانتخابات المركزية. ويتوقع خبراء الشؤون السياسية والاجتماعية ان تصل نسبة المشاركة فيها الى أكثر من 60%. وفي حال لم يتمكن اي واحد من المرشحين من الحصول على أكثر من 50% من الاصوات في الجولة الاولى، فستجري جولة ثانية يوم 25 مارس/آذار بين المرشحين الفائزين في المرتبة الاولى والثانية.

الداخلية الروسية تتلقى 21 رسالة بشأن مخالفات في الانتخابات الرئاسية

تلقت وزارة الداخلية الروسية على الخط الساخن المخصص لاستقبال الشكاوى 21 رسالة تتحدث عن مخالفات سجلت اثناء التصويت في الانتخابات الرئاسية.

وقال ناطق باسم الوزارة ان هذه المخالفات ليست بالكبيرة، لكن يتم الآن التأكد من صحتها. وأوضح قائلا:"  وردت حتى الساعة الثانية بعد ظهر اليوم 21 رسالة عن المخالفات بشتى أنواعها. وقد تم إحالتها الى مراكز الشرطة المحلية للتأكد من صحتها. وسيتم إبلاغ  الوزارة عن صحة المعلومات والاجراءات المتخذة بشأنها.

وقال الناطق ان الخط الساخن تلقى هاتفيا وعبر شبكة الانترنت 61 اتصالا من أنحاء البلاد كلها. ومنها 40 كان الغرض منها استعلاميا وتضمن اسئلة بخصوص مواقع مراكز الاقتراع وحول كيفية تأمين فرصة لكبار السن كي يمارسوا حقهم الانتخابي وما الى ذلك.

المراقبون الدوليون لم يكشفوا مخالفات في مراكز الاقتراع الروسية

خطت روسية خطوة كبيرة نحو الديمقراطية، فلم تكشف لحد الآن اية مخالفات في الانتخابات. أعلن ذلك  ممثلون عن المراقبة الدولية للانتخابات الرئاسية الروسية عام 2012 في مؤتمر صحفي عقد يوم 4 مارس/آذار في المركز الاعلامي التابع للجنة الانتخابات المركزية .

وقال بيلا كوفاتش المراقب المجري ،النائب في البرلمان الاوروبي قائلا:" نشهد نسبة عالية للمشاركة في الانتخابات. ولم نكشف لحد الان اية مخالفات".

وقال توميسلاف نيكوليتش المسؤول في الحزب التقدمي الصربي  بدوره: "شهدنا اليوم تغيرات كبيرة نحو الديمقراطية ناهيك عن الجديد من الاختراعات التي من شأنها الحيلولة دون التزوير".

وقال ماتيوش بيسكورسكي المراقب البولندي:" يعتبر حضور ممثلين عن كل المرشحين للرئاسة في مراكز الاقتراع  أمرا هاما. واظن ان فكرة نصب كاميرات الفيديو في مراكز الاقتراع ستبحث في كل البلدان الاوروبية.  ولم نسجل اية مخالفات لحد الآن".

هذا وأشاد بيسكورسكي بمستوى تنظيم الانتخابات الرئاسية-2012 . وقال لـ"روسيا اليوم" ان نظام المراقبة على عملية الاقتراع من خلال كاميرات الفيديو المنصوبة في كل مركز اقتراع "تجربة فريدة من نوعها، وهي دليل آخر على شفافية هذه الانتخابات". وأشار المراقب البولندي الى ان الوضع السياسي في روسيا بات أكثر استقرارا مقارنة مع فترة اجراء الانتخابات الرئاسية السابقة.

الشرطة تحذر من وقوع اعمال استفزازية اثناء التصويت

وتقف الهيئات الامنية الروسية، التي تقوم بالحفاظ على الامن والنظام العام خلال عمليات التصويت، على اهبة الاستعداد للانتخابات الرئاسية ايضا. فقد اكد فلاديمير كولوكولتسيف مسؤول الدائرة العامة لشرطة موسكو يوم السبت 3 مارس/آذار ان الشرطة لن تسمح باية استفزازات خلال الانتخابات وستقطع دابر اية اعمال مخالفة للقانون.

وحذر كولوكولتسيف المواطنين من تدبير الاستفزازات والمشاركة فيها خلال الانتخابات والفعاليات الجماهيرية. وقال المسؤول الامني: "يجري اعداد فعالية ، الامر الذي يثير القلق لدينا ، لانها تهدف الى التشكيك في شرعية العملية الانتخابية. فقد قمنا بتحليل المعلومات الواردة في شبكات التواصل الاجتماعي على الانترنت وغيرها من المصادر، ويمكننا التأكيد انه يجري التخطيط لمثل هذه الفعاليات . واؤكد اننا سنرد على كل الاستفزازات بكل الوسائل المتوفرة لدينا وفي اطار القانون".

من جهته ذكر الكسندر غوربينكو نائب عمدة العاصمة الروسية انه من المقرر اجراء "كثير من التجمعات والاعتصامات الصغيرة في المدينة"، بالاضافة الى تجمع حاشد في ساحة مانيجنايا بوسط موسكو. ومن المتوقع ان تشهد موسكو يوم 5 مارس/آذار فعاليتين كبيرتين في ساحتي مانيجنايا وبوشكينسكايا، بالاضافة الى اعتصامات صغيرة هنا او هناك.

المزيد من التفاصيل في المكالمة الهاتفية

تعليقات مراسل قناة "روسيا اليوم"

المصدر: وكالات

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة