الأسد: سننتصر على المؤامرة ضد بلادنا

أخبار العالم العربي

الأسد: سننتصر على المؤامرة ضد بلادنا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575954/

أعرب الرئيس السوري بشار الأسد يوم الأربعاء 11 يناير/كانون الثاني عن ثقته في أن ينتصر السوريون على "المؤامرة" ضد بلادهم، وهذا في تصريح امام حشود من السوريين تجمعوا في ساحة الأمويين بدمشق دعما للخطاب الذي ألقاه الرئيس يوم الثلاثاء.

أعرب الرئيس السوري بشار الأسد يوم الأربعاء 11 يناير/كانون الثاني عن ثقته في أن ينتصر السوريون على "المؤامرة" ضد بلادهم، وهذا في تصريح امام حشود من السوريين تجمعوا في ساحة الأمويين بدمشق دعما للخطاب الذي ألقاه الرئيس يوم الثلاثاء.

وقال الأسد امام أنصاره، انه عندما علم ان المواطنين السوريين قرروا النزول الى الشوارع يوم الأربعاء، شعر "برغبة عارمة" أن يكون معهم  في تصد للذين أرادوا لسورية أن تتحول من "أرض الوئام والمحبة والسلام إلى أرض يزرعونها بالدمار والقتل والخراب".

وتابع قائلا: " نمتلك الثقة بالمستقبل وامتلكها بكم ومن خلالكم لأننا سننتصر دون أدنى شك على المؤامرة".

وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" بان حشودا ضخمة من السوريين توافدت منذ صباح يوم الأربعاء الى ساحات مختلفة في العديد من المدن السورية "دعماً لخطاب الرئيس بشار الأسد من أجل سورية المتجددة وتصميماًًعلى محاربة الإرهاب ورفضاً للتدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية السورية مؤكدين العزم والإصرار على مواصلة العمل للوصول إلى سورية المنشودة التي رسم ملامحها الرئيس الأسد في خطابه" الأخير.

وأوضحت الوكالة ان المتظاهرين تجمعوا في ساحات بدمشق وحلب واللاذقية ودير الزور والحسكة ودرعا والسويداء وسلقين وجسر الشغور وبلدة أبو الظهور بإدلب.

المصدر: وكالة "سانا"

محلل سياسي: ظهور الأسد أمام الجماهير دليل على أن "أهداف المؤامرة باتت وراء ظهره"

وقال أحمد صوان المحلل السياسي من دمشق إن الجماعات المسلحة في سورية بسبب جبنها تستهدف حالات فردية وليس مسيرات للمعارضة، مضيفا أن ظهور الأسد أمام الجماهير في دمشق يوم الأربعاء دليل على أن "أهداف المؤامرة باتت وراء ظهره".

ناشط سوري معارض:  الأسد لم يذكر في خطابه ملف مكافحة الفساد

بدوره قال محمد دامس الناشط السياسي السوري المعارض من القاهرة إن الأسد في خطابه لم يذكر أخطر الملفات وهو ملف مكافحة الفساد الذي "سيكشف عصابته من رأسها"، مؤكدا على أن المعارضة متفقة على إسقاط هذا النظام.

ناشط سياسي معارض: لا بد من نقل الملف السوري إلى مجلس الأمن الدولي

قال حسن الأحمد الناشط السياسي المعارض من القاهرة إن بشار الأسد يكرر ما فعله العقيد القذافي من قبله، مشيرا إلى أن البروتوكول العربي لم يحقق شيئا وبالتالي فإن الحل الأفضل هو نقل الملف السوري إلى مجلس الأمن الدولي.

محلل سياسي: كان لا بد من الفصل بين الثورة والفتنة

بدوره قال أحمد الحاج علي المحلل السياسي من دمشق إن ظهور الأسد أمام الجماهير جاء في موعده تماما وكان لا بد من مخاطبة الشباب والفصل بين مفهومي الثورة والفتنة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية