سورية توقع بروتوكول جامعة الدول العربية الخاص بإرسال مراقبين اليها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574488/

وقعت سورية يوم الاثنين 19 ديسمبر/كانون الاول بروتوكول جامعة الدول العربية الخاص بارسال مراقبين اليها الذى يحدد الإطار القانونى ومهام بعثة المراقبين العرب في سورية . وفي السياق ذاته أعلن وليد المعلم وزير الخارجية السوري في مؤتمر صحفي عقده بدمشق الاثنين ان "روسيا طلبت منا التوقيع على البروتوكول ونحن لبينا النصيحة".

وقعت سورية بروتوكول جامعة الدول العربية الخاص بارسال مراقبين اليها الذى يحدد الإطار القانونى ومهام بعثة المراقبين العرب في سورية. ووقع على البروتوكول عن الحكومة السورية فيصل المقداد نائب وزير الخارجية وعن جامعة الدول العربية احمد بن حلي نائب الامين العام في مقر الجامعة  بالقاهرة يوم 19 ديسمبر/كانون الاول.

وفي السياق ذاته قال وليد المعلم وزير الخارجية السوري في مؤتمر صحفي عقده بدمشق الاثنين ان "روسيا طلبت منا التوقيع على البروتوكول ونحن لبينا النصيحة".

وكانت روسيا أحالت الى مجلس الامن الدولي مشروع قرار جديدا حول سورية يدعو الى الوقف الفوري لكافة اشكال العنف ويرفض التدخل العسكري الاجنبي في الشأن السوري. ويتوقع ان تنطلق في مجلس الامن الاثنين مشاورات على مستوى الخبراء بهذا الصدد، بينما أكدت كل من الصين والهند دعمهما للمشروع الروسي الجديد.

تأتي هذه التطورات عشية انعقاد اجتماع لوزراء الخارجية العرب حول سورية في القاهرة يوم الاربعاء المقبل. وكانت اللجنة الوزراية العربية المختصة بسورية قالت يوم السبت الماضي ان الدول العربية قد تحيل اقتراحاتها الخاصة بانهاء حملة دمشق على المحتجين الى مجلس الامن الدولي التابع للامم المتحدة الاسبوع المقبل، اذا لم توقع سورية  على المبادرة العربية قبل 21 ديسمبر/كانون الأول.

المصدر: وكالات

هذا وقال فلاديمير بوليفانوف نائب رئيس الوزراء الروسي الأسبق ان "التوقيع على البروتوكول في اطار التطورات الحالية في سورية امر ضروري، لأنه يعطي لسورية مهلة مهمة لكي تستطيع أن تستعد لكسر الحصار الاعلامي الدولي". وأشار الخبير الروسي الى ان سورية "تتعرض حاليا لهجوم اعلامي من قبل الدول الغربية، حيث تشيطن وسائل الاعلام الغربية النظام السوري، والتوقيع على البروتوكول ودخول مراقبين من جامعة الدول العربية يخترق هذا الحصار".

ومع ذلك، قال بوليفانوف انه من الناحية الاستراتيجية لن يتغير شيء، وذكر ان الولايات المتحدة كانت قد صرحت في عام 2001 بأنه لا بد من تغيير الحكومات في سبع دول هي العراق وسورية وايران وأفغانستان والسودان وليبيا ولبنان، وستتعرض سورية لضغوط جديدة من قبل واشنطن وشركائها الدوليين.

من جانبه اعرب الدكتور منذر سليمان مدير مركز الدراسات الامريكية والعربية في حديث لقناة "روسيا اليوم" عن اعتقاده بان نجاح عمل مراقبي جامعة الدول العربية في سورية سيتوقف على مدى مهنية وكفاءة المراقبين ونزاهتهم. وتطرق في هذا السياق الى "مسألة النوايا"، مشيرا الى "نوايا بعض الدول العربية كانت واضحة منذ البداية، وهي اسقاط النظام في سورية وتحويل المنطقة الى محمية امريكية". واضاف ان "هذه المراهنات لا تزال قائمة".

ويعتقد منذر سليمان انه تم خلق مناخ جديد، وانه من شأن عمل المراقبين ان يمهد كشف الحقائق. كما قال الخبير انه لا شك في ان خيارات اخرى مثل التدخل العسكري الخارجي او الاقليمي اصبحت الآن غير مجدية اطلاقا. والعقبة الاساسية في رأيه هي "غياب الحوار او فكرة حوار تصبح اساسا لنقل الازمة السورية الى وضع جديد".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية