مسؤول روسي: كل البنية التحتية للدرع الصاروخية من "القوى الحربية الكبيرة"

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572757/

اشار دميتري روغوزين، مندوب روسيا الدائم لدى الناتو، امام الصحفيين اليوم 28 نوفمبر/تشرين الثاني، ان كل البنية التحتية للدرع الصاروخية تعتبر مما يسمى "بالقوى الحربية الكبيرة".

اشار دميتري روغوزين، مندوب روسيا الدائم لدى الناتو، امام الصحفيين اليوم 28 نوفمبر/تشرين الثاني، ان كل البنية التحتية للدرع الصاروخية تعتبر مما يسمى "بالقوى الحربية الكبيرة".

واعلن روغوزين انه " في اطار عملية احياء نظام الرقابة على الاسلحة التقليدية في اوروبا، من الضروري الا يقتصر هذا على المنشور على اليابسة، بل وان يشمل العناصر البحرية، وبالمرتبة الاولى الاسطول، الذي يحمل صواريخ موجهة، اي الاسطول الامريكي المضاد للصواريخ". ويرى روغوزين انه "من الضروري ايضا ان تعتبر "الطائرات بلا طيار" من هذه الاسلحة".

واضاف الدبلوماسي الروسي انه "يجب ان يشمل مفهوم "القوى الحربية الكبيرة" على العموم، كل البنية التحتية للدرع الصاروخية، بما فيها الوسائل الاعلامية والنار". وذكر بانه "وفقا للمعاهدة الاساسية، التي وقعتها روسيا والناتو قبل ما يقارب 15 سنة، اتفق الطرفان على عدم نشر قوى حربية كبيرة في مناطق تماس الشريكين".

واكد روغوزين: "لذلك، انا على قناعة بأن البنية التحتية للدرع الصاروخية، بكونها من القوى الحربية الكبيرة، ستشكل في حالة نشرها، سواء في احواض البحار بارنتس والبلطيق والشمال، او في بولندا، خرقا مباشرا لهذه المعاهدة".

واوضح المندوب الروسي ان "رد فعل الولايات المتحدة على تصريح الرئيس الروسي دميتري مدفيديف (بشأن الدرع الصاروخية)، هو ان هذا التصريح ولهجته ومضمونه، جميعا تشكل خرقا لروح اعلان روما، بسبب ان "الطرفين اتفقا، بما في ذلك في المعاهدة الاساسية، على عدم استهداف القدرات الحربية". وقال مركزا، ان "ردي على هذا الموقف البيروقراطي الديماغوغي، هو: تخرق المعاهدة الاساسية للعلاقات بين روسيا والناتو، لا تصريحاتنا، وانما اجراءاتهم  لتقريب القدرات الحربية من الحدود الروسية، ونشر قوى حربية ملموسة". واكد روغوزين: "نعتزم طرح هذه القضية في اقرب لقاء مع حلف شمال الاطلسي على مستوى الوزراء في بروكسل، المرتقب في 8 ديسمبر/كانون الاول". واعلن ان وفد الوزير لافروف، سيضم نائب وزير الدفاع الروس اناتولي انطونوف، "بسبب ان الحديث سيدور على الارجح، حول تصريح مدفيديف، الذي جرت بلورته بمشاركة وزير الدفاع الروسي".

خبير روسي: لا عودة للتعاون مع واشنطن في قضية الدرع الصاروخية لكن هناك مساحة للتعاون الدفاعي بين البلدين

وقال فلاديمير يفسييف مدير مركز البحوث الاجتماعية والسياسية في موسكو إن الولايات المتحدة ستقوم بنصب الدرع الصاروخية في أوروبا بغض النظر عن آراء السياسيين في روسيا وبهذا المعنى يمكن القول إن القضية اجتازت نقطة اللاعودة، لكن ذلك لا يعني عدم وجود إمكانية للتعاون بين البلدين في مجال الدفاع.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة