الإرهابي النرويجي يعترف بتنفيذ الهجومين، لكن ينفي ذنبه

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563048/

أعلنت محكمة نرويجية أن أندرس بريفيك المتهم في الهجومين في أوسلو وجزيرة أوتويا اعترف بارتكابهما، ولكنه لا يعترف بذنبه.

أعلنت محكمة نرويجية أن أندرس بريفيك المتهم في الهجومين الذين أديا، حسب المعلومات الاخيرة للشرطة النرويجية، إلى مقتل 76 شخصا وإصابة ما لا يقل عن 90 آخرين، اعترف بارتكابهما، ولكنه لا يعترف بذنبه. جاء ذلك يوم 25 يوليو/تموز بعد انتهاء جلسة الاستماع في قضيته المخصصة لمسألة حجزه الاحترازي.

وأشار بريفيك إلى ان الهدف مما فعله هو "إنقاذ النرويج وأوروبا الغربية من الانقلاب الإسلامي"، على حد تعبيره، متهما حزب العمال الحاكم في "الاستقبال الجماعي للمسلمين".

وقال بريفيك إن الهجومين كانا بمثابة "إعطاء إشارة إنذار قوية للشعب".

وادعى بريفيك أن هناك "خليتين اخرتين" في المنظمة التي ينتمي إليها، إلا أنه أصر في وقت سابق على أنه فعل ما فعله بمفرده.

وأفادت مصادر قضائية نرويجية أن الجلسة كانت مغلقة لتخوفات النيابة من أن بريفيك قد يتمكن من إعطاء إشارة لشركائه المفترضين.

وأصدرت المحكمة قرارا بوضع المتهم رهن الحجز الاحترازي لمدة ثمانية أسابيع، سيقضي الأربعة الأولى منها في عزل كامل، حيث يمنع من لقاء أقربائه والمراسلة معهم.

وأكد القاضي كيم هيغير على أهمية عزل المتهم من معاشرة الآخرين. كما يذكر أن القاضي رفض طلب بريفيك أن يحضر الجلسة لابسا البزة البوليسية التي لبسها وقت هجومه على معسكر الشباب في جزيرة أوتويا يوم 22 يوليو/تموز. وأفادت الشرطة النرويجية أن عدد قتلى هذا الهجوم بلغ 68 شخصا بدل الإحصائيات السابقة التي أشارت إلى مقتل 86 شخصا في هذا الجزيرة، فيما قتل في تفجير أوسلو 8 أشخاص. وأرجعت الشرطة هذا التعديل إلى صعوبة تأكيد العدد الدقيق للناس الذين كانوا في الجزيرة وقت الهجوم.

ويشار إلى أن المحكمة في حال اعترافه مذنبا قد تقضي باصدار حكم بالسجن عليه لمدة أقصاها 21 عاما.

المصدر: وكالات.

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" أشار مدير قسم الأمن الأوروبي في المعهد الأوروبي بموسكو دميتري دانيلوف إلى أن الهجومين في النرويج لهما صدى أوروبي قوي، ما سيؤدي إلى توسيع مناقشة المشاكل التي تواجهها المجتمعات الأوروبية المتعددة القوميات ومسألة التناسب بين مبدأ الحرية الشخصية والتسامح الاجتماعي من جهة ومتطلبات الأمن العام من جهة أخرى.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك