فتاة عراقية بين ضحايا مجزرة النرويج

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563173/

سقطت فتاة عراقية بين ضحايا العملية الإرهابية التي نفذها المتطرف النرويجي أندريس بريفيك، وقد اجهز عليها لدى هروبها منه إلى مياه جزيرة أويوتا، حيث قتل 62 آخرين.

سقطت فتاة عراقية بين ضحايا العملية الإرهابية التي نفذها  المتطرف النرويجي أندريس بريفيك، وقد اجهز عليها عندما هربت منه إلى مياه جزيرة أويوتا، حيث قتل 62 آخرين إضافة إلى 4 أو 5 ما زالوا مفقودين، ويعتقد بأنهم قضوا مثلها بعد أن هرعوا فرارا منه الى الماء، لكنه لاحقهم برصاصه وقتلهم.

والمعلومات المتوفرة عن العراقية رافال محمد جميل ياسين،تفيد بأنها طالبة جامعية وعمرها 20 سنة، وكانت مع شقيقها جميل بين أكثر من 700 شخص أعمارهم بين 14 و35 سنة في المخيم الصيفي في الجزيرة، حيث حدثت المجزرة.

وقال مصدر في فريق البحث، إن والد الفتاة علم ليل أمس الأول بالعثور على جثة ابنته بعد أن بحثوا عنها وعن غيرها طوال 4 أيام بواسطة 37 قارب انقاذ خصصتها الحكومة النرويجية، وحين عثروا على جثتها نقلوها مباشرة الى مستشفى ريكس أوسبيتال في العاصمة، وستقوم عائلتها بدفنها في إحدى مقبرتين اسلاميتين تقعان في ضواحي أوسلو.

لكن مصدرا آخر في فريق الانقاذ ذكر بأنه لم يعثر على جثتها بعد. وتقيم رافال مع عائلتها في بلدة ايجرسوند الريفية البعيدة في الشمال النرويجي التي لا يزيد عدد سكانها عن 13 ألف نسمة.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك