الارهابي النرويجي يؤكد على عدم وجود معاونين له

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562972/

يؤكد الارهابي النرويجي اندرس بريفيك انه نفذ العملية بمفرده. واعلن هذا رئيس شرطة العاصمة النرويجية سفينونغ سبونهيم في مؤتمر صحفي في اوسلو اليوم 24 يوليو/تموز.

يؤكد الارهابي النرويجي اندرس بريفيك انه نفذ العملية بمفرده. واعلن هذا رئيس شرطة العاصمة النرويجية سفينونغ سبونهيم في مؤتمر صحفي في اوسلو اليوم 24 يوليو/تموز.

فقال سبونهيم ان "بريفيك اعلن انه عمل بمفرده، ومع ذلك يتعين على الشرطة التأكد من صحة كلامه".

وقال رئيس الشرطة في الختام انه"انطلاقا من افادات بعض شهود العيان، الذين كانوا في جزيرة اوتويا، اننا غير واثقين من انه كان تصرف بمفرده، او كان هناك افراد آخرون. واعترف بريفيك بواقعتي تفجير القنبلة واطلاق النار في الجزيرة، الا انه لم يعترف بانه مذنب".

واعلن سونهيم في اللقاء مع الصحفيين، الذي نقلته وسائل الاعلام النرويجية عبر الانترنت، ان ما يقارب 100 شخص اصيبوا بجراح نتيجة العمل الارهابي المزدوج الذي ارتكب الجمعة 22 يوليو. فقال ان 67 شخصا اصيبوا بجراح في جزيرةاوتويا، و30 تعرضوا الى اصابات نتيجة التفجير في اوسلو. وادخل جميع المصابين في مستشفيات العاصمة. واضاف ان "9 او 10 اشخاص اصاباتهم جسيمة وخطرة".

وذكرت صحيفة "داغبلادت" النرويجية بان الشرطة قامت بتوقيف 6 اشخاص يشتبه بضلوعهم في العمل الارهابي المزدوج الذي راح ضحايا له 93 شخصا واصيب حوالي 100 اخرون، وذلك بنتيجة العملية التي نفذتها الشرطة في منطقة صناعية بالقرب من احد الاحياء السكنية شرق اوسلو. واطلق سراح كافة الموقوفين بعد فترة قليلة لعدم توفر ادلة تثبت ادانتهم.

واشترى الارهابي النرويجي اندرس بريفيك السلاح والعتاد بامواله بصورة قانونية. وقد دون هذا في يومياته المفصلة حول التهيئة للعمل الارهابي، التي تشكل جزء من بيانه بعنوان " الاعلان حول استقلال اوروبا في عام 2083"، الذي نشره في الانترنت قبل ساعات معدودة من الفاجعة. وتنشر وسائل الاعلام النرويجية في اعدادها اليوم هذا الخبر.

وحصل بريفيك على رخصة شراء بندقية الحشو الاوتوماتيكي "فوغير ميني ـ 14" في سبتمبر/ايلول 2010.

واعترف بريفيك في يومياته انه "اشار في طلب الترخيص الى ان هدف امتلاك البندقية "صيد الايائل"، علما باني كنت اود كتابة الحقيقة :"اعدام  كوادر الحزب الشيوعي/ الاجتماعي الديموقراطي الحاكم"، وذلك من اجل مشاهدة رد الفعل".

واشار الارهابي الى ان "اقتناء مسدس بالطرق القانونية  كان معقدا اكثر. وكنت عضوا في نادى هواة المسدسات في اوسلو على مدى بضع سنوات. وتقدمت  في يناير/كانون الثاني عام 2011 بطلب الترخيص باقتناء مسدس "غلوك 17" نصف اوتوماتيك، وسرعان ما لبي الطلب".

ولا تعلق هيئة الامن الوطنية النرويجية حاليا على سهولة تيسر اقتناء بريفيك السلاح الضروري لارتكاب الجريمة.

وفي الوقت ذاته نشرت صحيفة "فردنس غانغ" تصريح والد الارهابي اندرس بريفيك الذي يقيم حاليا في فرنسا والذي قال انه لم ير ابنه منذ أكثر من 15 عاما وعرف عن ارتكابه هذه الجريمة عن طريق الصدفة من الانترنت. وقال والد الارهابي الذي طلب عدم ذكر اسمه: "كنت أقرأ الصحف على الانترنت ورأيت اسم ابني وصورته. وكان ذلك صدمة بالنسبة الي".

احد معارف الارهابي: في اوسلو كثير من الفرق الدينية المتطرفة وادمان شائع على المخدرات

قال اولاف اندرسون المتحدث باسم الجالية الروسية في السويد الذي كان الارهابي النرويجي اندرس بريفيك من معارفه، قال في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان بريفيك لم يتحدث معه ابدا عن آرائه السياسية. ولكن اندرسون كان على علم بان بريفيك مسيحي متدين. واضاف انه لم يفترض ابدا ان بريفيك قد يكون قادرا على ارتكاب اي جريمة.

وذكر اندرسون ان هناك في اوسلو كثيرا من المنظمات او حتى الفرق الدينية المتطرفة وبينها تلك التي تتمسك بآراء يمينية، وهي تسعى الى اجتذاب الشباب الى صفوفها بكافة الوسائل الممكنة بما في ذلك ترويج المخدرات. وقال اندرسون انه لا يعرف ما اذا كان بريفيك ينتمي الى احدى هذه المجموعات، لكن هذه النزعة قائمة في اوسلو ولها ابعاد واسعة.

واعرب اندرسون عن افتراض بان شيئا ما حصل في حياة بريفيك لانه لم يلمس اي شيء غريب في تصرفاته، ولم يكن هناك ما يدل على احتمال قيامه باعمال العنف.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك