رئيس الوزراء النرويجي: العمل الارهابي في اوسلو أكبر مأساة شهدتها البلاد منذ الحرب العالمية الثانية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/562917/

وصف رئيس الوزراء النرويجي ينس ستولتنبرغ الهجوم الارهابي المزدوج بالعاصمة النرويجية اوسلو الذي اودى بحياة أكثر من 90 شخصا بانه "مأساة وطنية" لم تشهد النرويج مثيلا لها منذ

اعلن رئيس الوزراء النرويجي ينس ستولتنبرغ يوم السبت 23 يوليو/تموز انه لا يرى ما يدعو لضرورة رفع مستوى الخطر الارهابي في البلاد على خلفية الهجوم الارهابي المزدوج بالعاصمة النرويجية اوسلو الذي اودى بحياة أكثر من 90 شخصا يوم امس الجمعة.

ووصف ستولتنبرغ حادث اطلاق النار على الشباب في مخيم شبابي بضواحي اوسلو والانفجار في وسط العاصمة بانهما "مأساة وطنية" و"كابوس". واضاف ان النرويج لم تواجه مثل هذه الجرائم المدوية منذ الحرب العالمية الثانية.

واشار الى ان الاجهزة الامنية النرويجية، وبالتنسيق مع زملائهم من دول اجنبية، بدأت بالتحقيق حول امكانية ضلوع منظمات دولية في العمليتين، وقال: "اننا نتعاون مع ممثلي الاجهزة الامنية الخاصة في دول اخرى، اذ يدرس التحقيق امكانية ضلوع منظمات دولية".

هذا وقد وقع يوم الجمعة انفجار استهدف  وسط العاصمة النرويجية حيث يتخذ مكتب رئيس الوزراء ووزارات الطاقة والصناعة والعدل مقرات لها. وقالت الشرطة ان 7 اشخاص راحوا ضحايا الانفجار واصيب أكثر من 19 آخرين بجروح. ولم يصب رئيس الحكومة او اي مسؤولين آخرين بأذى.وبعد عدة ساعات من هذا الانفجار فتح شخص كان يرتدي زي الشرطة النيران على الشبان في مخيم شبابي تابع للحزب الحاكم في جزيرة بالقرب من اوسلو، مما ادى الى مقتل 84 شخصا.وقامت الشرطة بتوقيف الرجل الذي اطلق النيران واعلنت ان له ضلعا في تدبير الانفجار. ولم تعلن اية جهة مسؤوليتها عن الحادث.

ولا تربط الشرطة النرويجية هذه العملية بالمجموعات الارهابية الدولية، مشيرة الى ان الموقوف على صلة بالمتطرفين اليمينيين في البلاد. وتبين بعد العثور على صفحته في شبكة للتواصل الاجتماعي على الانترنت انه كان يتمسك بمعتقدات يمينية ومسيحية متشددة. وقالت الشرطة انه وجهت اليه الاتهامات بتدبير الانفجار واطلاق النار.

وفي هذا السياق قالت حنان بكير الاعلامية الفلسطينية المقيمة في اوسلو في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان النرويج بشكل عام لا تشعر بوجود القوى اليمينية، وعدد المشاركين في مظاهرات اليمينيين قليل دائما. ولا تعتقد الاعلامية ان لدى حركات القوميين المتطرفين النرويجيين نفوذا كبيرا في البلاد.

خبير روسي: هدف العمل الارهابي في اوسلو هو الاساءة الى سمعة الحزب الحاكم

اعرب فلاديمير كوتلار المستشار في مركز القانون الدولي والأمن التابع للأكاديمية الدبلوماسية الروسية في حديث لقناة "روسيا اليوم" عن قناعته بان العملية الارهابية في اوسلو كانت موجهة ضد حزب العمال الحاكم النرويجي قبل كل شيء. وقال ان ما يدل على ذلك هو توجه الارهابي الى مخيم شبابي تابع للحزب الحاكم بالذات.

كما يعتقد الخبير ان الارهابي لم ينفذ هذه العملية بشكل مستقل، بل كان هذا العمل من تدبير منظمة ما او عدة منظمات يمينية متطرفة.

ويرى كوتلار ان العملية الارهابية كانت تهدف الى الاساءة الى سمعة الحزب الحاكم، ولكن الارهابيين لم يتمكنوا من تحقيق النتيجة المرجوة.

خبير في شؤون الارهاب: تصاعد التطرف في اوروبا ينطوي على خطر عمليات ارهابية جديدة

قال عامر البياتي الخبير في شؤون الارهاب في حديث لقناة "روسيا اليوم" من فيينا ان العمل الارهابي في اوسلو وقع على خلفية تصاعد التطرف القومي اليميني في كثير من الدول الاوروبية، ويجري ذلك في الوقت الذي يتزايد فيه تدفق المهاجرين الى اوروبا الذين لا يستطيعون التكامل مع المجتمع الاوروبي. واشار الخبير الى خطورة هذه النزعة قائلا ان الكراهية تولد التطرف والتطرف يولد العنف. واعرب عن اعتقاده بان هذه العملية الارهابية لن تكون الاخيرة من نوعها، لان افكار التطرف القومي منتشرة في اوروبا كلها. كما اشار الى انه توجد في اوروبا الى جانب المتطرفين اليمينيين جماعات متطرفة من المسلمين.

 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك