الخارجية السورية تبلغ السفيرين الامريكي والفرنسي احتجاجا شديد اللهجة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/561998/

استدعت وزارة الخارجية والمغتربين السورية صباح الاحد 10 يوليو/تموز سفيري الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا لدى دمشق وأبلغتهما احتجاجا شديد اللهجة بشأن زيارتيهما لمدينة حماة دون الحصول على موافقة الوزارة.

 

استدعت وزارة الخارجية والمغتربين السورية صباح الاحد 10 يوليو/تموز سفيري الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا لدى دمشق وأبلغتهما احتجاجا شديد اللهجة بشأن زيارتيهما لمدينة حماة دون الحصول على موافقة الوزارة الأمر الذي يخرق المادة 41 من معاهدة فيينا للعلاقات الدبلوماسية التي تتضمن وجوب عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول المعتمدين لديها وعلى أن يتم بحث المسائل الرسمية مع وزارة الخارجية.

ونقلت وكالة "سانا" للانباء عن الوزارة قولها إن زيارة السفيرين الأمريكي والفرنسي إلى حماة تشكل تدخلا واضحا بشؤون سورية الداخلية، وهذا يؤكد وجود تشجيع ودعم خارجي لما من شأنه زعزعة الأمن والاستقرار في البلاد.

ووصل فورد الى حماة الخميس الماضي وغادرها الجمعة بعد لقائه عددا من المتظاهرين بحسب واشنطن، بينما لحق به نظيره الفرنسي اريك شوفالييه للتعبير عن "التزام فرنسا بالوقوف الى جانب الضحايا"، كما اعلنت باريس.

وكانت الادارة الامريكية قد اعربت عن "استيائها" من رد فعل دمشق على زيارة فورد الى حماة، مجددة التأكيد على ان واشنطن ابلغت دمشق مسبقا بهذه الزيارة.

ورفضت اتهامات سورية بأن السفير الامريكي لدى دمشق سعى لتحريض المحتجين في مدينة حماة، وقالت ان مدنيين مسالمين استقبلوا السفير بالزهور وأغصان الزيتون.

وفي باريس اعلن المتحدث باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو الجمعة ان السفير الفرنسي قام بزيارة حماة الخميس حيث "زار خصيصا واحدة من اكبر مستشفيات المدينة والتقى الفرق الطبية وعددا من الجرحى ومن اهاليهم".

واضاف المتحدث "لقد توجه الى هناك للتعبير عن التزام فرنسا بالوقوف الى جانب الضحايا والمدنيين"، مشيرا الى ان "فرنسا تذكر باهتمامها بمصير سكان مدينة حماة وادانتها للعنف الذي تمارسه السلطات في سورية ضد المتظاهرين والمدنيين".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية