هيئة الدفاع عن بلعيد والبراهمي تدعو القضاء التونسي لحجز محتويات "الغرفة السوداء"

أخبار العالم العربي

هيئة الدفاع عن بلعيد والبراهمي تدعو القضاء التونسي لحجز محتويات
تونس.. هيئة الدفاع عن بلعيد والبراهمي تدعو القضاء لحجز محتويات "الغرفة السوداء"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kzer

دعت هيئة الدفاع عن شكري بلعيد ومحمد البراهمي، السبت، عميد قضاة التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب بالتحرك الفوري وحجز الوثائق الموجودة بالغرفة السوداء لوزارة الداخلية.

وطالبت هيئة الدفاع عن شكري بلعيد ومحمد البراهمي بحجز الوثائق لمنع إتلافها وطمس معالم التنظيم السري لحركة النهضة، كما دعت القيادات الأمنية إلى الصمود والحرص على حماية محتويات الغرفة السوداء، إلى حين تسليمها إلى الجهاز القضائي.

وأكدت أن أعوان إدارة الأرشيف بالمصالح المختصة في وزارة الداخلية يتعرضون إلى تهديدات من قبل ما يسمى بـ"الجهاز السري لحركة النهضة"، بهدف وضع اليد على الوثائق التي بحوزتهم والتي تم إيداعها سابقا بطريقة غير قانونية، ودون إذن قضائي بناء على تعلميات من المدير العام للمصالح المختصّة بوزارة الداخلية آنذاك عاطف العمراني والمدير العام للأمن الوطني وحيد التوجاني.

وأوضحت الهيئة أنه تم نقل الوثائق إلى وزارة الداخلية عبر 4 سيّارات إدارية تابعة لها من منزل المسمى مصطفى خذر، قبل وصول الفرقة الأمنية المختصة ترابيا بجهة المروج إثر شكاية تقدمت بها صاحبة المنزل.

وفي التفاصيل، ذكرت الهيئة أن بوبكر العبيدي الذي كان على رأس إدارة الأرشيف رفض قبول الوثائق لعدم وجود إذن قضائي، ما جعل الضغوطات تسلّط عليه من المدير العام للأمن الوطني (المتهم بدوره في ملف محمد البراهمي)، مبينة أن إيداع الوثائق بطريقة غير قانونية تم كشفه لاحقا من قبل مدير الأرشيف كمال القيزاني، الذي تفطّن إلى أن الوثائق مسروقة من ملف قضائي وقام بإشعار القيادات في الداخلية بعد جرد الوثائق وإعداد تقارير للوثائق الموجودة بالغرفة السوداء. 

يذكر أن هيئة الدفاع عن شكري بلعيد ومحمد البراهمي عرضت خلال ندوة صحفية يوم الـ 2 أكتوبر 2018 مجموعة من الوثائق تتعلق بدور شخص يدعى مصطفى خذر تقول الهيئة إن له ارتباطات بحركة النهضة وله نشاط ذو طابع استخباراتي.

المصدر: موقع الإذاعة التونسية

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

في طقس عاصف.. تدريبات للسفن الحربية الروسية في بحر بارنتس