روسيا تقدم أدلة على زيف فيديو "القبعات البيضاء" من دوما

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k5sw

أكد مندوب روسيا لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ألكسندر شولغين أن روسيا على ثقة بأن ما حدث في مدينة السورية كان تمثيلية، مضيفا أن بوسع روسيا إثبات زيف فيديو "القبعات البيضاء".

وقال شولغين خلال مؤتمر صحفي حول الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما، عقد بمدينة لاهاي: "اليوم بوسعنا أن نثبت أن شريط الفيديو التابع لـ "القبعات البيضاء" عبارة عن تمثيلية، بالتالي لم يعد أي أساس من الحقيقة لإشارات شركائنا الغربيين إلى أن هذه المادة بمثابة الدليل على وقوع هجوم كيميائي".

وأعاد المندوب الروسي إلى الأذهان أن شريط الفيديو المذكور أصبح الحجة الرئيسية في "ضرورة معاقبة السلطات السورية".

وأشار إلى أن روسيا كانت ولا تزال على ثقة من أن الادعاء باستخدام السلاح الكيميائي هو استفزاز، ولم يستبعد وقوع استفزازات جديدة. وقال "إنها ممكنة، لأن الأمريكيين يهددون من جديد باستخدام القوة ضد سوريا، لكننا لن نسمح بذلك".

ولفت شولغين إلى أن ممثلي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وعددا من الدول الأوروبية الأخرى لم يحضروا الاجتماع مع شهود العيان في لاهاي، مرجحا بأنهم "يخشون الحقيقة".

دمشق: الاتهامات الموجهة إلينا مبنية على ادعاءات وفبركات

 

من جانبه، أكد نائب مندوب سوريا لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية غسان عبيد أن كل الاتهامات الموجهة إلى دمشق بشأن استخدام الكيميائي المزعوم مبنية على فبركات من قبل المنظمات التي تمولها الدول الغربية.

وقال عبيد خلال المؤتمر إن "كل الاتهامات التي سيقت ضد الدولة السورية في مزاعم استخدام الكيميائي في دوما قامت بها الدول الغربية لتشويه صورة الجيش السوري الذي يحارب الإرهاب منذ سبع سنوات وبنيت على معلومات ما تسمى جماعة "القبعات البيضاء".

وأشار الدبلوماسي السوري إلى أن بعثة بلاده في لاهاي أرسلت أكثر من 100 رسالة إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول تخطيط المجموعات الإرهابية للقيام باستفزازات حول استخدام الكيميائي بهدف اتهام الجيش السوري.

وأوضح أن دمشق قدمت معلومات محددة بالإحداثيات حول أماكن تواجد مخازن الأسلحة الكيميائية لدى الإرهابيين.

وأشار إلى أن واشنطن ولندن وباريس لم تنتظر وصول بعثة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية التي دعتها سوريا للتحقق من مزاعم استخدام الكيميائي وشنت عدوانها على سوريا لعرقلة التحقيق.

وذكر أن الجيش السوري عثر على مستودع كبير تابع للإرهابيين بعد مغادرتهم لمدينة دوما، يحوي مواد كيميائية وسامة ومتفجرة.

شهادات الأطباء السوريين حول الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما

شهادة أربعة من شهود العيان على واقعة الكيميائي المزعومة في دوما

المصدر: RT، وكالات

أنطون زوييف

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

سربت تسجيلات صوتية ونشرت كتابا عنه.. ترامب في ورطة بسبب مستشارته السابقة