جميل لـRT: الدعوات لاستبعاد منصة موسكو ضربة لهيئة التفاوض

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jucy

أكد رئيس منصة موسكو قدري جميل، أن الدعوات لاستبعاده من هيئة التفاوض السورية لا تزيد على كونها مجرد دعوات، وأن الهيئة كيان تنظيمي تحدده وثيقة شرف، لا يجوز تجاوزها.

وقال جميل في مقابلة خاصة مع RT: "أصدرنا خلال الأيام الماضية 3 بيانات، الأول حول الوضع العام، والثاني ضرورة تحييد المدنيين في العمليات العسكرية من أجل إلغاء الخسائر بين صفوفهم، لأنه لا ذنب لهم فيما يجري، وأصدرنا البيان الثالث حول الوضع في عفرين وضرورة تنفيذ قرارات أستانا، وأبعاد المدنيين عن المناطق التي تجري فيها مواجهات مسلحة".

وأضاف، "تلقينا انتقادات على البيان الأول، والذي ذكرنا فيه أن هناك مبالغات إعلامية كثيرة حول ما يجري في إدلب والغوطة، وأننا يجب أن لا نأخذ مصادرنا الإعلامية من مكان واحد لكي نحدد موقفنا السياسي.. أي أنه مطلوب التريث والتمهل لكي لا نرتكب الأخطاء السياسية".

وأبدى جميل استغرابه من "الأصوات التي بدأت ترتفع عاليا" فيما يتعلق بموضوعات إدلب والغوطة الشرقية، مؤكدا أنهم "أهلنا وأخوتنا ولا يهون علينا أن يمسوا.. في هذا الوقت تسكت تلك الأصوات عندما يدور الحديث عن عفرين".

وتابع جميل: "لا يحق لأحد أن يقول أنه يمثل إرادة الشعب لوحده.. نحن في هيئة التفاوض متفقون على إنهاء الكارثة الإنسانية، والاستمرار في مكافحة الإرهاب حتى اجتثاثه.. الإرهاب الذي يتمثل اليوم بجبهة النصرة في إدلب، والبدء بعملية التغيير الوطني الديمقراطي.. هذه هي إرادة الشعب السوري كما نفهمها".

وأضاف، "التصعيد الذي جرى يستهدف عمليا نتائج سوتشي، الذي كان ناجحا من حيث إقرار لجنة الإصلاح الدستوري، والبيان الختامي الذي أيدته الأمم المتحدة، وكذلك تشكيل اللجنة التي يعكف عليها المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا والتي عالجها في اجتماعه مع هيئة التفاوض".

وأكد أن الهجوم على منصة موسكو، يستهدف بالنهاية هيئة التفاوض، بحسب جميل.

وعن الدعوات لاستبعاده من الهيئة، أجاب رئيس منصة موسكو: "هناك دعوات لاستبعادنا، ولكنها تبقى في صيغة دعوات، فالهيئة كيان تنظيمي تحدده وثيقة شرف وشهد عليها وزير الخارجية السعودي، وأن الأكثرية المرجحة هي 26 صوتا من أصل 36، وهو كلام لا يجوز القفز عليه أو تجاوزه".

وأضاف، "حين جرى الحديث عن سوتشي أيده 10 وعارضه 24، لذلك لم يكن هناك قرار.. لذلك اعتبرنا أنفسنا أحرارا في الذهاب من عدمه إلى سوتشي".

وتابع، "المؤتمر الذي عقد في سوتشي بروسيا حضره مندوب عن الأمين العام للأمم المتحدة فهل يمكن اعتباره منحازا للنظام في سوريا"؟

المصدر: RT

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

السر في المبيدات.. فيديو يكشف حقيقة ماكدونالدز