بعد استقالة الحريري.. عون يدعو للحفاظ على الاستقرار الأمني والوحدة الوطنية ويلغي زيارته للكويت

أخبار العالم العربي

بعد استقالة الحريري.. عون يدعو للحفاظ على الاستقرار الأمني والوحدة الوطنية ويلغي زيارته للكويتالرئيس اللبناني، ميشال عون
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jgvn

أجرى الرئيس اللبناني، ميشال عون، سلسلة اتصالات بقيادات سياسية وروحية في لبنان بعد استقالة رئيس حكومة البلاد، سعد الحريري، مؤكدا ضرورة الحفاظ على الاستقرار الأمني والوحدة الوطنية. 

وأصدر المكتب الإعلامي للرئاسة اللبنانية، مساء اليوم السبت، بيانا قال فيه: "في إطار متابعة التطورات التي استجدت بعد إعلان رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري استقالة حكومته من الخارج، أجرى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون سلسلة اتصالات بقيادات رسمية وسياسية وروحية، ركز فيها على أهمية المحافظة على الوحدة الوطنية وعلى أجواء الاستقرار الأمني والسياسي وحماية الإنجازات، التي تحققت منذ سنة حتى الآن، وتغليب المصلحة الوطنية العليا على ما عداها".

وأكد عون في محادثاته مع هذه القيادات، حسب البيان، "أن التهديدات، التي يتعرض لها لبنان، لا سيما منها التهديدات الإسرائيلية، تحتم وقوف اللبنانيين صفا واحدا في مواجهتها، وأي خلل يصيب الوضع الداخلي يؤثر سلبا على المناعة الوطنية ووحدة الصف".

وفي هذا السياق، اتصل عون برئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، ورؤساء الأحزاب المشاركة في الحكومة، وليد جنبلاط، سليمان فرنجية، طلال أرسلان، أسعد حردان، سمير جعجع، هاغوب بقرادونيان، محمد رعد وجبران باسيل.

كما اتصل رئيس الجمهورية بالبطريرك الماروني، الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، وبمفتي الجمهورية، الشيخ عبد اللطيف دريان، وبالمفتي الجعفري الممتاز، الشيخ أحمد قبلان.

واتصل كذلك الرئيس عون بوزير المال، علي حسن خليل، ورئيس لجنة المال والموازنة النيابية، النائب إبراهيم كنعان، وحاكم مصرف لبنان، رياض سلامة، ورئيس جمعية المصارف جوزف طربيه، وعرض معهم الوضع المالي والمصرفي في البلاد، مشددا على ضرورة المحافظة على الاستقرار المالي.

وشملت اتصالات عون كذلك وزراء الداخلية والبلديات، نهاد المشنوق، والعدل، سليم جريصاتي، والدفاع، يعقوب الصراف.

كما أعطى توجيهاته إلى قادة الأجهزة العسكرية والأمنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة للمحافظة على الاستقرار في البلاد.

وعلى صعيد آخر، اتصل الرئيس اللبناني بأمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وتداول معه في الأوضاع الراهنة.

وذكر بيان الرئاسة اللبنانية أن الاتصال تم خلاله "الاتفاق على تأجيل الزيارة الرسمية، التي كان من المقرر أن يقوم بها الرئيس عون إلى الكويت غدا، إلى موعد لاحق".

وأكد أمير الكويت للرئيس اللبناني "ترحيب الكويت بزيارته في أي وقت يراه مناسبا، متمنيا للبنان دوام الاستقرار والأمان وللشعب اللبناني الهناء وراحة البال".

وكان سعد الحريري قد أعلن، في وقت سابق من اليوم، في خطوة غير متوقعة اتخذها خلال زيارته إلى السعودية، عن استقالته من رئاسة الحكومة اللبنانية.

وهاجم الحريري بشدة، في كلمة متلفزة ألقاها من الرياض وبثتها قناة "العربية"، كلا من إيران و"حزب الله"، معتبرا أن الأجواء الحالية في لبنان تشبه تلك التي سبقت اغتيال والده، رفيق الحريري.

المصدر: المكتب الإعلامي للرئاسة اللبنانية + وكالات

رفعت سليمان

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا