الجيش السوري والطريق إلى تدمر

أخبار العالم العربي

الجيش السوري والطريق إلى تدمردبابة تابعة للجيش السوري قرب تدمر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/igv0

أحرز الجيش السوري تقدما في طريقه لاستعادة مدينة تدمر من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي، إثر فرضه السيطرة على مفرق استراتيجي على الطريق الذي يربط تدمر بحمص.

وذكرت وكالة "سانا" للأنباء، الخميس 2 فبراير/شباط، أن الجيش وسّع نطاق سيطرته في ريف تدمر الغربي وأحكم سيطرته على مفرق جحار الاستراتيجي الواقع شرق المحطة الرابعة على طريق حمص- تدمر.

وتواصل القوات الحكومية عملياتها باتجاه قرية البيضة الشرقية وطريق حقل المهر الغازي.

وفي وقت سابق بسط الجيش سيطرته على مزرعة فضة وبيت فضة وقصر الحير الغربي في ريف حمص الشرقي.

وكان الجيش السوري قد بدأ في مطلع الشهر الجاري عملية واسعة في ريف حمص الشرقي، بغية استعادة تدمر، التي سقطت مجددا في قبضة "داعش" في منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وحسب وكالة "سانا"، فقد سيطر الجيش السوري منذ بدء العملية، على منطقة واسعة جنوب مطار التيفور بعمق 15 كم، وجبهة تبلغ مساحتها 25 كم.

من جانب آخر، أفادت "سانا" بنجاح القوات المسلحة السورية في إحباط محاولة تسلل إرهابيي "داعش" إلى محيط مطار دير الزور.

وأوضحت الوكالة أن وحدات الجيش السوري والقوات الرديفة بدعم من الطيران الحربي، خاضت اشتباكات عنيفة مع مسلحين من "داعش" هاجموا عددا من النقاط العسكرية في محيط المطار ولواء التأمين جنوب المدينة.

ويأتي تقدم القوات الحكومية في ريف حمص بالتزامن مع إعلان قيادة الجيش عن توسيع نطاق عملياته ضد "داعش" في ريف حلب الشمالي للتحكم بطرق المواصلات التي تربط المنطقة الشمالية بالمنطقة الشرقية.

بدوره، أعلن المركز الروسي المعني بمصالحة الأطراف المتنازعة في سوريا عن توسع المساحات الخاضعة لسيطرة الجيش السوري خلال الساعات الـ24 الماضية بما يربو عن 20 كيلومترا مربعا، لتبلغ مساحة الأراضي التي حررتها القوات الحكومية منذ 1 يناير/كانون الثاني، 933 كيلومترا مربعا.

وأضاف المركز أن عدد البلدات السورية التي انضمت إلى عملية المصالحة، بلغ 1177، بعد التوقيع على اتفاقات بشأن انضمام 7 بلدات جديدة لنظام وقف إطلاق النار، منها 6 بلدات في ريف دمشق الشرقي وبلدة واحدة في ريف اللاذقية.

المصدر: وكالات

أوكسانا شفانديوك