"المقاومة الإسلامية في العراق" تعرض مشاهد من استهدافها قاعدة طيران مسيّر لإسرائيل بالجولان (فيديو)

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/x6fy

عرضت "المقاومة الإسلامية في العراق" فجر اليوم الاثنين، مشاهد من استهدافها لقاعدة جوية لطائرات الجيش الإسرائيلي المسيّرة في الجولان المحتل.

ونشر الإعلام الحربي في "المقاومة الإسلامية في العراق" مقطع فيديو يظهر "مشاهد من استهداف المقاومة الإسلامية في العراق قاعدة جوية لطائرات الاحتلال المسيرة في الجولان المحتل".

وفجر اليوم، أكدت "المقاومة الإسلامية في العراق"  استهدافها قاعدة جوية لطيران الجيش الإسرائيلي المسيّر في الجولان المحتل، بواسطة الطيران المسيّر، وقالت في بيان لها: "استهدف مجاهدو المقاومة الإسلامية في العراق فجر اليوم الاثنين الموافق 18 مارس 2024 ، بواسطة الطيران المسيّر، قاعدة جوية لطيران الاحتلال الصهيوني المسير في الجولان المحتل، مؤكدين استمرار ومضاعفة عملياتنا خلال شهر رمضان المبارك في دك معاقل الأعداء، استكمالا للمرحلة الثانية من عمليات مقاومة الاحتلال، ونصرة أهلنا في غزة، وردا على المجازر الصهيونية بحق المدنيين الفلسطينيين العزل".

في حين أعلنت القوات المسلحة الأردنية عن تحرك طائرات سلاح الجو استجابة لإنذار من أجهزة الرادار ورصد تحركات جوية غير معروفة المصدر على الحدود مع سوريا.

وفجر يوم الثلاثاء الماضي، أعلنت المقاومة الإسلامية في العراق، استهداف مطار بن غوريون الإسرائيلي بطائرات مسيرة.

وفي الخامس من مارس، أكدت "المقاومة الإسلامية في العراق" استهدافها لمحطة الكهرباء في مطار حيفا بواسطة الطيران المسير، فيما أعلنت قبل ذلك بأيام، استهدافها محطة المواد الكيميائية في ميناء حيفا.

ومطلع شهر فبراير الماضي، أعلنت "المقاومة الإسلامية في العراق" أنها هاجمت هدفا بمدنية إيلات في إسرائيل بالطيران المسيّر.

وفي الـ25 من يناير، أشارت إلى أنها استهدفت ميناء أسدود الإسرائيلي بالطائرات المسيرة، وذلك عقب أيام من تأكيدها أنها قصفت أيضا ميناء أسدود في إسرائيل بطائرات مسيرة، مع الإشارة إلى أن ميناء أسدود يبعد عن العاصمة العراقية بغداد قرابة 1000 كيلومتر.

وكانت فصائل المقاومة في العراق قد حذرت الولايات المتحدة من أنها ستزيد عدد العمليات المسلحة، ردا على "مواصلة واشنطن تقديم المساعدة العسكرية للجيش الإسرائيلي الذي يقتل المدنيين في قطاع غزة وجنوب لبنان".

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز