الجيش الإسرائيلي: قواتنا تقوم بتنفيذ عملية دقيقة وموجهة ضد حماس في منطقة محددة في مستشفى الشفاء

أخبار العالم العربي

الجيش الإسرائيلي: قواتنا تقوم  بتنفيذ عملية دقيقة وموجهة ضد حماس في منطقة محددة في مستشفى الشفاء
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wf43

أعلن الجيش الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء أن قواته "تقوم بتنفيذ عملية دقيقة وموجهة ضد حماس في منطقة محددة في مستشفى الشفاء".

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان له: "بناء على معلومات استخباراتية وضرورة عملياتية، تقوم قوات جيش الدفاع الإسرائيلي بتنفيذ عملية دقيقة وموجهة ضد حماس في منطقة محددة من مستشفى الشفاء".

وأضاف البيان: "يقوم جيش الدفاع الإسرائيلي بعملية برية في غزة لهزيمة حماس وإنقاذ رهائننا لديها. فإسرائيل في حالة حرب مع حماس، وليس مع المدنيين في غزة".

وأردف: "وتضم قوات جيش الدفاع الإسرائيلي طواقم طبية ومتحدثين باللغة العربية، خضعوا لتدريبات محددة استعدادا لهذه البيئة المعقدة والحساسة، بهدف عدم إلحاق أي ضرر بالمدنيين الذين تستخدمهم حماس كدروع بشرية..وفي الأسابيع الأخيرة، حذر الجيش الإسرائيلي علناً مرارا وتكرارا من أن استمرار حماس في استخدام مستشفى الشفاء عسكرياً يعرض للخطر وضعه المحمي بموجب القانون الدولي، وأتاح إعطاء الوقت الكافي لوقف هذا الانتهاك غير القانوني للمستشفى. وبالأمس، أبلغ جيش الدفاع الإسرائيلي السلطات المختصة في غزة مرة أخرى بأن جميع الأنشطة العسكرية داخل المستشفى يجب أن تتوقف خلال 12 ساعة. لسوء الحظ، لم يحدث ذلك".

وتابع: "كما قام جيش الدفاع الإسرائيلي بتسهيل عمليات إخلاء واسعة النطاق للمستشفى وحافظ على حوار منتظم مع سلطات المستشفى".

واستطرد: "ندعو جميع "إرهابيي" حماس الموجودين في المستشفى إلى الاستسلام".

وفي وقت سابق من فجر اليوم الأربعاء، أبلغت قوات الجيش الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء، إدارة مجمع الشفاء الطبي غرب مدينة غزة بشكل رسمي أنه سيقتحم مجمع الشفاء في الدقائق القليلة المقبلة وسط اشتباكات كثيفة جدا في المكان.

هذا في حين أكدت حركتا "حماس" و"الجهاد الإسلامي" الفلسطينيتان إدانتهما ورفضهما القاطع لتصريحات البنتاغون والبيت الأبيض حول استخدام المستشفيات كـ "مراكز قيادة وسيطرة"، حيث صرحت نائبة المتحدث باسم البنتاغون، بأن معلومات المخابرات الأمريكية تفيد بأن حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي" تستخدمان مستشفيات في قطاع غزة لأغراض عسكرية.

ويشهد قطاع غزة منذ 7 أكتوبر الماضي، حربا إسرائيلية عنيفة أودت بحياة أكثر من 11240 فلسطينيا، بينهم 4630 طفلا، و3130 امرأة، وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية 70% من الضحايا هم من الأطفال والنساء، كما أصيب أكثر من 29 ألف مواطن آخر.

أما على الجانب الإسرائيلي فقتل أكثر من 1500 شخص، وأصيب أكثر من 5 آلاف بجروح، إلى جانب مقتل 366 جنديا إسرائيليا.

وقد صعد الجيش الإسرائيلي في الأيام الماضية هجماته على القطاع، حيث استهدف محيط مجمع الشفاء الطبي الذي يعتبر الأكبر في غزة، كما قصف في غارات عنيفة جدا محيط جميع المستشفيات ومراكز الخدمات الصحية في محافظتي غزة وشمال غزة.

لقد دخلت الحرب على غزة يومها الـ39، حيث يستمر القصف الإسرائيلي للقطاع مع تواصل الاشتباكات في عدة محاور، وسط حصار مشدد على سكان القطاع ونفاد المواد الغذائية والطبية.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز