وزير الدفاع في "حكومة الإنقاذ" بصنعاء: استعادة مدينة مأرب مسألة وقت

أخبار العالم العربي

وزير الدفاع في
صنعاء
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rlmz

قال وزير الدفاع في "حكومة الإنقاذ" بصنعاء، اللواء الركن محمد ناصر العاطفي إن استعادة مدينة مأرب شمال شرق اليمن مسألة وقت.

وأضاف العاطفي لصحيفة "الأخبار" اللبنانية: "مأرب أرض يمنية وكل منطقة يمنية محتلة سوف تعود إلى السيادة اليمنية وهذه مسألة مفروغ منها وغير قابلة للنقاش".

وتابع "معظم مديريات محافظة مأرب قد تم تأمينها من قبل الجيش واللجان الشعبية، ووصلت قواتنا الى محيط مدينة مأرب التي أصبحت شبة مطوقة وفي وضع كماشة".

وأضاف العاطفي أن "النفط اليمني ثروة سيادية وملك للشعب، ولدينا أسلحة استراتيجية رادعة كفيله بردع أي عدوان مباشر أو غير مباشر قد يستهدف منشأتنا النفطية".

وقال "نحن أشد حرصا على حياة النازحين والعدوان وأدواته يستخدمون النازحين كدروع بشرية".

وأكد العاطفي أن "قرار العفو العام أصدرته القيادة الثورية والسياسية من موقع القوة ولايزال مفتوحا، وللمخدوعين والمغرور بهم: من يرغب بالعودة له كامل الحقوق وعليه واجباته الوطنية".

وتابع "مصير أدوات العدوان سيكون أكثر بؤسا مما مارسته أمريكا ضد عملائها في وما حدث في أفغانستان، والتواجد العسكري البريطاني في المهرة احتلال واستعمار مكشوف والتعامل معها كقوة استعمارية اخترقت السيادة الوطنية".

وأضاف العاطفي "نحن من سيؤمن الملاحة البحرية في نطاق مسؤوليتنا، وما يصدر من تصريحات رسمية عبر المتحدث الرسمي للقوات المسلحة ذاك ما نقر به ونعلنه". مشيرا إلى أن "الرياض وأبوظبي تمارسان الابتزاز ضد المجتمع الدولي وتحاولان تدويل البحر الاحمر وباب المندب".

وقال إن "تمادت دول العدوان والحصار على شعبنا، فسيطالها الوجع الكبير ويصل البأس اليماني إلى عمق المناطق الحساسة، فليس أمامنا غير الردع الاستراتيجي، والعدوان الكوني على اليمن أنهزم ولم يعد أمامه غير شجاعة الاعتراف بالهزيمة النكراء أن كان يمتلك الشجاعة".

المصدر: RT

 

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا