تغريم فرنسية 68 يورو لتركها كتابا على قارعة الطريق

متفرقات

تغريم فرنسية 68 يورو لتركها كتابا على قارعة الطريقتغريم فرنسية 68 يورو لتركها كتابا على قارعة الطريق
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ij09

أخذت مشاركة الكتب مع الآخرين منعرجا آخر غير متوقع في باريس، بعد أن غُرّمت امرأة 68 يورو لتركها كتابا في الشارع، ولكن بعد انتشار قصتها عبر وسائل الاعلام تم إلغاء الغرامة.

فقد أرادت غوينايال مشاركة كتاب يتضمن بورتريهات سياسية، والتي قالت إنها لا تحتاجه، لذلك سألت في محل لبيع الكتب في حي "باربيس" بالعاصمة الفرنسية باريس إذا ما كان لديهم قسم لمشاركة الكتب.

ولسوء حظ المرأة، لم يكن للمحل قسم كهذا، لذلك قررت غوينايال ترك الكتاب خارجا، على الطريق، بالقرب من مدخل المحل.

وقالت السيدة الفرنسية في تصريح لراديو "فرانس بلو": "لم أكن أعتقد أني أقوم بشيء خاطئ، لم أنظر حولي قبل وضع الكتاب على الطريق، واتضح أن هناك دورية لشرطة البلدية خلفي".

وهذه الوحدة الخاصة من الشرطة تم إطلاقها في العاصمة الفرنسية من قبل رئيس البلدية، آن هيدالغو، في العام 2016، لمنع حدوث الجرائم البسيطة في الشوارع.

وتم تغريم المرأة 68 يورو، وهي الغرامة ذاتها التي يدفعها من يلقي سيجارة على الرصيف، أو ترك فضلات الحيوان الأليف على قارعة الطريق، لكن حملة تعاطف من قبل عشاق الكتب والقراءة عبر مواقع التواصل الاجتماعي جعلت المسؤولين يصرحون أنه سيتم إلغاء الغرامة.

المصدر: RT

فادية سنداسني

 

أفلام وثائقية