بريطانيات يفتحن "كبسولة زمن" مدفونة منذ 22 عاما

متفرقات

بريطانيات يفتحن
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mau2

فتحت 6 فتيات صديقات من بريطانيا " كبسولة زمن " كن قد طمرنها في الأرض منذ 22 عاما واطلعن على تنبؤات مروعة ودقيقة بداخلها.

وقالت صحيفة Mirror البريطانية إن الصديقات الست البالغات من العمر 15 عاما، جيما لينتش، آما بادج، شان ماك غريري، جيما ألبستون، جيما رافسج، كيتي وين، دفن عام 1997 في أرض قرية هالسبي البريطانية "كبسولة الزمن" التي وضعن فيها صورا لفنانين همن بهم آنذاك، وكذلك مقتطفات من يومياتهن ومذكراتهن حيث حاولن التنبؤ بمصير كل واحدة منهن.

وتضمنت التنبؤات بصورة خاصة حياتهن القادمة ومن سيتزوجن في المستقبل. كما تعهدن بألا يفتحن الكبسولة إلا بعد مرور 10 أعوام من دفنها .

وقالت الصحيفة إن الاتصلات بين الصديقات انقطعت بعد تخرجهن في المدرسة، ثم التقين بعد 22 عاما عن طريق "فيسبوك" في قريتهن فقررن نبش الأرض وإخراج الكبسولة.

وقالت الصحيفة إن كل التنبؤات تقريبا تحققت في الواقع بعد مرور 22 عاما حيث أصبحت، بادج، ولينتش، معلمتين في المدرسة الابتدائية كما توقعتا في "كبسولة الزمن"، وأصبحت ألبستون، تعمل في صالون حلاقة للكلاب، فيما رسمت التنبؤات أنها ستكون على علاقة بالكلاب. وصارت، ماك غريري، تعمل في مكتب كما توقعت آنذاك.

ولاحظت، لينتش، أن فستانا رسمته في التنبؤات يشبه كثيرا فستانا تعتزم ارتداءه في حفل الزفاف القادم.

وقالت البريطانيات لا يمكن نسيان ذاك اليوم الذي حمل لهن أفراحا ومشاعر طيبة.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

في الفلبين.. مباركة الحيوانات الأليفة بالماء المقدس في الكنيسة