عملية عسكرية تركية داخل الأراضي العراقية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h090

أعلنت أنقرة أن قوات خاصة من جيشها توغلت داخل الأراضي العراقية وعادت إلى قواعدها بعد تنفيذ عملية عسكرية، وذلك بعد مقتل 14عنصرا من الشرطة التركية في هجوم مسلح بمحافظة أغدر الجنوبية.

ولم يمض الكثير من الوقت على هجوم استهدف الجيش التركي بإقليم هكاري جنوب شرق البلاد، حتى كانت محافظة أغدر على موعد مع هجوم جديد استهدف قوات الأمن التركية، والحصيلة كسابقتها، ثقيلة.

وجاء الهجوم على حافلة كانت تقل رجال شرطة، شنه مقاتلون من حزب العمال الكردستاني بألغام وقنابل زرعت على جانب الطريق، وقتل وأصيب على إثره العشرات.

العملية استهدفت مقاتلي حزب العمال الكردستاني

وبالرغم من شن الجيش التركي عمليات عسكرية واسعة توغلت في الأراضي العراقية واستهدفت مواقع الحزب الكردي بعد الهجوم الأول، إلا أن إنقرة لم تتمكن من إيقاف مقاتلين خبروا الحرب معها ولهم بأوصاف المنطقة علم ودراية، ولعل ذلك ما يصعب مهمة الجيش التركي في إيقاف سيل الهجمات التي أصابته في موجع.

ويبدو حمل الحرب على رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو المكلف بتنظيم انتخابات، ثقيلا، إذ دعا أحزاب المعارضة التركية لتكون يدا واحدة مع الحكومة في مواجهة كافة التنظيمات الإرهابية، ولم يتوان في دعوة زعيم أكبر أحزاب المعارضة كمال كلشتدار أوغلو لمشاركته النقاش بشأن استراتيجيات أنقرة في مكافحة ما تسميه الإرهاب.

أوغلو يناقش الحرب على الإرهاب مع قادة المعارضة

ورأى البعض في ذلك محاولة من الحزب الحاكم اللعب على وتر الأمن القومي والعدو الواحد، ربما لأهداف تتخطى ما يظهر منها.

إذا فهي حرب على الإرهاب كما تصفها أنقرة، وذلك قبل انتخابات برلمانية مبكرة يصفها كثيرون بالمصيرية، وهو ما دفع محللين إلى ربط الأمرين ببعضهما البعض، ولاسيما أن مؤشرات كثيرة تتحدث عن إمكانية استقرار وضع تركيا في حال عاد حزب العدالة والتنمية للحكم.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور