علم المثليين في حفل مشروع ليلى يشعل "تويتر" والإعلام المصري

الثقافة والفن

علم المثليين في حفل مشروع ليلى يشعل أحد جماهير فرقة "مشروع ليلى" اللبنانية المستقلة يمسك بعلم المثليين أثناء حفل الفرقة في مدينة إدهن بلبنان، 12 اغسطس 2017
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jb3v

تصدر وسم "مشروع ليلى" تريند التغريدات على موقع "تويتر"، عقب رفع بعض الحاضرين في حفل "ميوزيك بارك" الذي أقامته الفرقة في مصر يوم أمس، الأحد 24 سبتمبر، علم المثليين جنسيا .

جاءت تلك الخطوة دعما لميول حامد سنو مؤسس الفريق، الذي أعلن عن هويته الجنسية منذ فترة بأحد البرامج الفضائية.

وكتبت إحدى الصفحات التابعة لجمهور مشروع ليلى، بعد نشرها صورة من رفع العلم في الحفل: "ربما كان يخاف الكثير منا من رفع العلم والتصريح أننا هنا، كل الشكر لكل من رفعوا علمنا، علم فخر مجتمع الميم، كل الشكر لهؤلاء الشجعان والشجاعات في حفل مشروع ليلى، شكرًا لجعلنا جميعًا نشعر بفرحة عارمة بهذا الانتصار الصغير، شكرًا للظهور والتصريح أننا هنا، دعونا ننام اليوم سعداء بهذه اللحظة".

من جهته قال الدكتور رضا رجب، وكيل أول نقابة المهن الموسيقية، خلال مداخلته الهاتفية ببرنامج "الشارع المصري"، المذاع عبر فضائية "العاصمة"، تعقيبا على رفع أعلام المثلية الجنسية أثناء حفل الفرقة في مصر، إن "الفن الذي يقدمه فريق "مشروع ليلى"، يسعى إلى إفساد المجتمع وعاداته وتقاليده ومبادئه الدينية، مؤكدا أن النقابة تدعم الفن الجاد الهادف الذي يقدم محتوى محترما طبقا لاختصاصات معينة وهي ليست جهة قمع".

كما تابع رجب: "النقابة ليست ضد الفنون الراقية التي تحمل رسالة وليست ضد حقوق الإنسان، موضحًا أن هناك ثلاث جهات مختصة بإصدار تصاريح الغناء، مشيرًا إلى أن النقابة تناقش قرار منع فرقة "مشروع ليلى"، من الغناء وكذلك منع دخولها مصر مرة أخرى".

وقدم "مشروع ليلى" في الحفل العديد من أشهر أغانيه، كان من أبرزها: "رومان، الوطن، فليكن" والتي تفاعل معها الجمهور بالرقص والتصفيق طوال الحفل. "مشروع ليلى" فرقة موسيقى "روك" مستقلة لبنانية، مكونة من 5 أعضاء، تشكلت في بيروت عام 2008 أثناء ورشة عمل موسيقية لبنانية في الجامعة الأمريكية في بيروت، واصدرت الفرقة 3 ألبومات، كما حصلت على جائزة لجنة التحكيم والجمهور في مسابقة "الموسيقى الحديثة"، التي نظمتها إذاعة راديو لبنان، وذلك بسبب أغنيتها الشهيرة "رقصة ليلى".

المصدر: وكالات

محمد صالح