العلاقات التونسية السورية تعود من باب الثقافة والفن

الثقافة والفن

العلاقات التونسية السورية تعود من باب الثقافة والفنتونس وسوريا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jar4

تنظم الهيئة الوطنية التونسية لدعم المقاومة ومناهضة التطبيع والصهيونية أسبوعا ثقافيا سوريا يشارك فيه عدد من الفنانين السوريين في 25 أيلول وتتوزع فعالياته بين العاصمة تونس ومدن أخرى.

وقال الفنان السوري زهير رمضان نقيب الفنانين الذي سيرأس الوفد السوري إلى الفعالية، في تصريح لوكالة الأنباء السورية، إن الهدف من تنظيم أسبوع الثقافة السوري في تونس هو تجديد الدعوة لإعادة العلاقات بين البلدين المقطوعة منذ بداية الحرب على سوريا، والتواصل مع الشعب التونسي بمختلف أطيافه وتياراته الوطنية.

وأفاد الفنان السوري بأن الشعب التونسي كانت مواقفه مشرفة وتعبر عن أصالته وعروبته، مضيفا أن الأسبوع الثقافي سيمكن من التعريف بالفن السوري الأصيل وحقيقة الأحداث في سوريا.

ووفقا لرمضان فقد تم توجيه الدعوات لحضور أنشطة الأسبوع السوري بتونس للعديد من فعاليات المجتمع المدني والمواطنين التونسيين وأعضاء الجالية السورية، مبينا أن الوفد السوري المشارك يضم فنانين وإعلاميين ومحللين سياسيين وعددا من شيوخ الكار لأهم الحرف التراثية السورية.

وتقدم خلال الأسبوع الثقافي فعاليات منوعة، من معارض للتراث السوري وللكتاب، وافتتاح تظاهرات ثقافية سورية في مدن صفاقس والصخيرة والمنستير وقابس، وتقديم فقرات مسرحية وموسيقية وشعرية، وبعضها بمشاركة تونسية، وتكريم أعضاء الوفد السوري.

ونشرت صحيفة "الشروق" التونسية بعض تفاصيل فعاليات الأسبوع الثقافي، حيث أشارت إلى أن الافتتاح سيكون عن طريق معرض للتراث السوري ومعرض للكتاب في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة، فيما تحتضن مدينة صفاقس يوم الثلاثاء فعاليات الأسبوع الثقافي، بالإضافة إلى مدينة الصخيرة (الأربعاء) ومدينة المنستير (الخميس) ومدينة قابس (الجمعة)، وسيكون الاختتام يوم السبت 30 سبتمبر/أيلول.

وأفادت الصحيفة التونسية بأنه سيتم عرض مسرحية "وجوه أحن لرؤيتها" إخراج اسماعيل خلف، بالإضافة إلى عرض 5 أفلام وثائقية توثّق للتدمير الذي تعرضت وتتعرض له سوريا منذ 7 سنوات.

المصدر: سانا + صحيفة "الشروق" التونسية

ياسين بوتيتي